“شيحة”: السلع الرمضانية اُحتُجزت فى الموانىء بسبب الدولار

SHEHA34

قال أحمد شيحة ،رئيس شبعة المستوردين بالاتحاد المصرى للغرف التجارية، إن قيام البنك المركزى بضخ 500 مليون دولار للبنوك من خلال الانتربنك،يحل مشكلات البضائع المحتجزة والمجمدة فى الموانىء والتى تم الاتفاق عليها من أشهر وتعذر على المستوردين سداد استحقاقات الاستيراد نتيجة أزمة الدولار.

وأفاد “شيحة” ، فى اتصال هاتفى لوكالة كاش نيوز، أن السلع الغذائية الخاصة بشهر رمضان اتفق عليها المستوردون منذ 3 أشهر،وكان بعضها عالقًا فى الموانىء بسبب عدم توفر النقد الأجنبى،لافتًا إلى أن توفير 500 مليون دولار للاستيراد يعد إجراء جيد من جانب البنك المركزى.

وذكر شيحة أنحل مشكلة البضائع العالقة تعالج جزءًا من المشكلة الأكبر ،وهى اختناق عمليات الاستيراد بسبب نقص النقد الأجنبى فى السوق،قائلًا :”متفائل بالفترة المقبلة وأتمنى المزيد من التسهيلات من جانب البنك المركزى للمستوردين”.

ووجه البنك المركزى ،اليوم الاثنين، 500 مليون دولار لاستيراد السلع الغذائية استعدادًا لشهر رمضان ،وأفاد البنك إن طرح القيمة تم من خلال آلية الانتربنك الدولارى لتغطية الطلبات القائمة لدى البنوك.

وأشار إلى أن الطلبات الخاصة بالاستيراد والتى استلزمت طرح الـ 500 مليون دولار تم إبلاغها للبنك المركزى فى نهاية ابريل الماضى.

CNA– أحمد زغلول

موضوعات ذات صلة