صناديق استثمار أمريكية تدعم الجنيه المصري أمام الدولار

قال خبير مصرفي، اليوم الأحد، إن هناك نحو 156 صندوق استثمار أمريكي تدعم اتزان سعر صرف الجنيه أمام الدولار الأمريكي، لافتًا إلى أن حرص هذه الصناديق على الاستثمار في الأوراق المالية المصرية دعم الجنيه وسرّع من إعادته للصعود أمام الدولار في الشهور الأخيرة.

وكان طارق عامر، محافظ البنك المركزي، قد ذكر، في حوار تلفزيوني، أن هناك 260 صندوق استثمار عالميًّا، منها 60% من الولايات المتحدة، يستثمرون أموالهم في مصر، عبر بيع الدولار مقابل شراء الجنيه المصري، لافتًا إلى أن استثمارات هذه الصناديق تصل إلى 18 مليار دولارًا.

وأوضح د.محمد السعيد، الخبير المصرفي، أن دخول الصناديق للاستثمار في الأوراق المالية يكون من خلال شراء الجنيه مقابل الدولار، لافتًا إلى أن مصر عوّضت في الشهور الأخيرة 10 مليارات دولار من استثمارات الأجانب التي خرجت من أذون الخزانة خلال مارس وابريل الماضي بسبب أزمة كورونا.

وقال السعيد :” الثقة في الاقتصاد المصري والعملة المصرية والعائد الكبير على الأوراق المالية الحكومية المطروحة بالجنيه هو ما يدفع صناديق الاستثمار لضخ المزيد من الأموال في السوق المصرية، ومن ثم تعزيز قيمة الجنيه أمام الدولار”.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة