صناعة مصرية .. دورة مياه عامة تعمل بالطاقة الشمسية

4444

انتهى عدداً من المهندسين المصريين من اللمسات النهائية لأول دورة مياه عامة الكترونية تعمل بالطاقة الشمسية ,وأصبحت جاهزة تماما للاستخدام بعد اجراء تجارب التشغيل الأولية فى أحد شوارع القاهرة .

وقال محمد سمير ،صاحب الفكرة وعضو مجلس إدارة جمعية مباشر زايد للتنمية المجتمعية، إن فكرة دورات المياه العامة الالكترونية التنظيفSelf Cleaning Public Toilet جاءت من منطلق الحاجة إلى هذا النوع من دورات المياه فى الشارع خاصة أن هناك  11%  من المصريين (حوالى 10 مليون ) مصابون بمرض السكرى و20% مصابين بمرض القولون العصبى مما  يستلزم استخدام المراحيض بشكل متكرر ،مشيرا الى أن الدورة مصممة لاستخدام ذوى الاحتياجات الخاصة .

وقال انه تم تصميم الوحدة  بحيث تحقق أعلى توفير للطاقة حيث ان سطح الكابينة يسمح بنفاذ الضوء الطبيعى نهاراً ووحدة اضاءة تعمل بالاستشعارالالكترونى من خلال نظام يعمل بالطاقة الشمسية.

وأوضح أن كافة المكونات الداخلية مثل الحوض والسيفون تعمل بدون لمس من خلال مضخة تعمل بالقدم لمنع انتقال الامراض,كما انها مصنعة بنظام إعادة تدويرالمياه لاستخدام المياه الناتجة عن استخدام الحوض مرةأخرى عن طريق ضخها في السيفون اوالمبولة.

وأشار سمير الى أن دورات المياه الجديدة تعمل على توفيرفى استخدام المياه حتى 90% مقارنة بدورات المياه العادية كما انها تمنع التسربات الداخلية وتشقق وانهيارالحوائط, مؤكداً أنها تحتوى على خزانات مياه داخلية لتفادى انقطاع المياه طوال اليوم بقدرة تصل الى 60 لتر لخزان الحوض و60 لترلخزان السيفون بالاضافة الى امكانية الملئ يدوياً حيث انها مصممة بفتحات أعلى الخزان لهذا الغرض بحيث تضمن استمرارالمياه لنظافة الحمام بشكل دائم .

وقال إن الوحدة مصنعة بالكامل داخلياً وخارجياً من مواد معاد تدويرها صديقة للبيئة من مادة HDPE, مشيرا الى انه جميه مكونات الوحدة مصعنة بايدى مصرية ماعدا الجسم الخارجى للكابينة تم استيرادها من الخارج حتى تكون متوافقة مع المعاييرالاوروبية, ويبلغ ووزن الوحدة110 كجم ومقاسها   105سم × 105سم × 235 سم

وقال سمير إن الوحدة بها نظام تعطيرمركزي للوحدة اتوماتيكياً عند فتح الباب كل مرة ليضمن  رائحة العطر بخلاف التصميم المبتكر لجوانب الوحدة التى تضمن تدفق وتجدي دالهواءا لطبيعى باستمرار داخل الوحدة,مشيرا انه لاول مرة بالعالم يكون هناك دورة مياه معطرة.

وأوضح انه تم تصميم  الوحدة بحيث يكون بها مساحات إعلانية وتسويقية مبتكرةعلى جانبي الوحدة يمكن تغييره اواستخدامها باستمرار باعتبارها متواجدة فى اماكن عامة فتكون صالحة لهذا الغرض ,مضيفاً إلى ان الشركة المصنعة لهذه الوحدات توفر تأمين عليها من خلال شركة تأمين مصرية ضد السرقات والحريق والاصطدام بالمركبات .

وأكد سمير أن جميع مكونات الوحدة مصممةBult in ضد السرقة والاتلاف

وقال إن الفكرة بدأت منذ سنوات , مشيرا الى أن ما لا يعرف كثيرون أن لعدم وجود دورات مياه عامة فى مصر كان احد الأسباب الرئيسية فى استبعاد مصرمن تنظي ممسابقة نهائيات دورةالألعاب الاوليمبيةعام 2004 وكذلك تنظيم كأس العالم عام 2010

وأشار سمير الى انه فى عام 2006  تم تقديم طلب فى مجلس الشعب لإنشاءدورات مياه عامة ,وقامت المحافظات بحصرعدد الدورات المطلوبة طبقاً لكثافةكل محافظة ووصل عددها الى 409 دورةمياه باجمالى تكلفة 24 مليون جنيه فى حين كان البند المخصص لها فى الميزانية 2,800 مليون جنيه

كما أكد سمير أن هذه الفكرة الجديدة ستساعد كثيرا  الاماكن السياحية والمدن الساحلية التى تعانى من ندرة اوعدم وجود دورات مياه عمومية مما يضطر السائح للانتظار مع الأخذ فى الاعتبار ان اغلب االسائحين  من كبارالسن.

ويرى سمير أن هناك حاجة ملحة الى هذا النوع  من دورات المياه فى اماكن اخرى مثل الطرق السريعة والمحاورالمرورية و أماكن التجمعات المختلفة واماكن انتظار السيارات ومحطا السكك الحديدية ومتروالإنفاق والشواطئ والمناطق الصناعية الجديدة والجامعات والنوادي الاجتماعية وغيرها.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة