“صندوق النقد” : الفرص سانحة لنمو الاقتصاد المصرى

أنهت بعثة صندوق النقد الدولي (IMF) بقيادة كريس جارفيس ،أعمالها فى القاهرة ،بعد زيارة امتدت من 11 إلى 25 نوفمبر الجارى لإجراء عدد من المناقشات تركزت على التطورات الاقتصادية والمالية، والتوقعات، والسياسات الاقتصادية السلطات وخطط الإصلاح.

وأصدرت البعثة بيانًا جاء فيه أن هذه الفترة تمتلىء بالفرص لنمو الاقتصاد المصرى ،لافتًا إلى أن ثمة بوادر للتعافى بعد أربع سنوات من النشاط بطيئا ،وأضافت البعثة فى بيانها أن هناك تزايد إجماع وطني على ضرورة الإصلاح الاقتصادي.

وأفادت البعثة أن  مصر  تواجه العديد من التحديات على رأسها زيادة فترة عملية التحول السياسي ، وانخفض النمو وزيادة البطالة والفقر إلى مستويات عالية ،مشيرة إلى أن هذه التحديات أدت إلى ارتفاع العجز في الميزانية ،وهو ما رفع من الضغوط الخارجية و انخفاض احتياطيات النقد الأجنبي.

وقالت البعثة ” السلطات المصرية تعترف بهذه التحديات ،وفى سبيل إذالتها حددث الأهداف الاقتصادية المناسبة، بما في ذلك زيادة النمو والحد من التضخم بشكل مطرد، وتسعى الحكومة للحد من عجز الموازنة إلى ( 8 أو 8.5 %) من الناتج المحلي الإجمالي،وتقليص نسبة الديون إلى ما بين 80 و85%  من الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2018 – 2019″.

وأشارت البعثة إلى أن الحكومة قررت زيادة الإنفاق على الصحة والتعليم والأبحاث والتطوير بتكليف من الدستور، وكذلك على البنية التحتية ،كذلك فهناك عددًا من الإصلاحات الهيكلية التي خططت لها السلطات تركز على تحسين مناخ الأعمال وتشجيع الاستثمارات وتنمية القطاع المالي، ومعالجة الفقر والفجوات الاجتماعية ، وتسعى السلطات أيضا لتحسين موقف مصر الخارجي، على الرغم من أنها لا تزال فى حاجة إلى تمويل خارجي إضافي على المدى المتوسط.

To read the full story in English .. Click here

موضوعات ذات صلة