صندوق النقد يتوقع تعافي “غير متكافيء” لاقتصادات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

قال صندوق النقد الدولي، اليوم الخميس، إنه يتوقع أن يتسارع التعافي الاقتصادي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في 2021، ولكن بشكل “غير متكافئ” بسبب الاختلال في إمكانيات دول المنطقة في الحصول على لقاحات كورونا.

وانكمش اقتصاد المنطقة بنسبة 3.8% في 2020، لكن صندوق النقد يتوقع نموا بنسبة 3.1% هذا العام، ونموا بنسبة 4.2% العام المقبل، وسط انتعاش في أسعار النفط وعملية توزيع لقاحات الفيروس، حسبما قال مسئول في الصندوق.

وذكر مدير قسم الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في الصندوق، جهاد أزعور، لوكالة “فرانس برس” مساء الأربعاء: “نتوقع هذا العام انتعاشا بعد عام 2020 الذي كان عاما لا مثيل له، حيث واجهت المنطقة واحدة من أشد الصدمات المزدوجة حدة”.

وأضاف: “بالطبع نحن في فترة من عدم اليقين وسيحدد السباق بين الفيروس واللقاح وتيرة التعافي. ستتفاوت وتيرة التعافي هذه بين البلدان بناء على إمكانيات الوصول إلى اللقاح”.

ولم تطلق العديد من دول المنطقة بعد حملات التطعيم الشامل، بسبب النقص العالمي في اللقاحات، أو الصراعات الداخلية، أو ضعف الموارد المالية.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة