صندوق النقد يتوقّع استمرار ارتفاع التضخم بمنطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا

توقع صندوق النقد الدولي ارتفاع التضخم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ليسجل 12.1% في العام الجاري.

وقال تقرير نشره الصندوق، إن التضخم ارتفع على نحو مفاجئ، وتواجه المنطقة أجواء من عدم اليقين الاستثنائي ومخاطر حدوث تطورات سلبية، متوقعا أن ينمو اقتصاد المنطقة الحقيقي بنسبة 5% في العام الجاري، من 4.1% في العام الماضي.

ولفت إلى أنه من المتوقع أن يلقي تفاقم الأوضاع العالمية بأعبائه على الآفاق في العام المقبل، مع تباطؤ النمو وبلوغه 3.6% في 2023، مبينا أن ارتفاع أسعار النفط وقوة نمو إجمالي الناتج المحلي غير النفطي للدول المصدرة للنفط سيعوض الخسائر من تأثير ارتفاع أسعار الغذاء.

كذلك توقع الصندوق أن ينمو اقتصاد الدول المصدرة للنفط في المنطقة بنسبة 5.2% هذا العام مقابل 4.5% العام الماضي، على أن يتباطأ النمو في 2023 إلى 3.5%، وأن يبلغ نمو إجمالي الناتج المحلي في بلدان الأسواق الصاعدة والبلدان متوسطة الدخل 4.9% في 2022 وهو ما يعني ارتفاع التقديرات عن توقعات أبريل الماضي.

وأشارت توقعات الصندوق إلى أن استمرار الارتفاع في أسعار السلع الأولية ونقص الغذاء على نطاق أوسع قد يؤدي إلى انعدام الأمن الغذائي وإثارة القلاقل الاجتماعية وفرض ضغوط على المالية العامة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة