صندوق النقد يضع 4 شروط لضخ تمويل جديد لمصر.. بينها سعر الصرف والفائدة

قال الخبير الاقتصادي هاني جنينة إن صندوق النقد الدولي يضع عددًا من الأمور الهامة التي لابد أن تلتزم بها مصر خلال الفترة المقبلة من أجل السماح لها بالحصول على قرض جديد.

وذكر “جنينة”، في تصريحات له مساء امس ببرنامج الحكاية بقناة MBC مصر، أن أحد الأمور الهامة المطلوبة هو السماح بمزيد من المرونة لسعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري.

وأشار “جنينة” إلى أنه في ضوء ظروف السوق فإنه من المتوقع أن يشهد الجنيه المزيد من الانخفاض خلال الفترة المقبلة، مُفضلًا عدم تحديد رقم بعينه، إلا أنه أشار إلى أن ارتفاع الدولار قد يكون كبيرًا.

وأوضح أن الأمر الثاني الذي يهتم به صندوق النقد هو توحيد أسعار الفائدة.

وأشار إلى الصندوق كان قد علّق في تقرير صادر عنه على المبادرات التي أطلقها البنك المركزي لدعم الصناعة والتمويل العقاري وغيرها، ومن ثم فإن هناك احتمالات لإيقاف هذه المبادرات خلال الفترة المقبلة.

أما الأمر الثالث فهو الدعم، وأكد “جنينة” أن الصندوق لا يفضل على الإطلاق الدعم العيني الذي يتم تقديمه سواء على رغيف الخبز أو الطاقة، مشيرًا إلى أن دعم السولار فقط يكلف الدولة سنويًا نحو 50 مليار جنيه.

وأضاف الخبير الاقتصادي هاني جنينة أن الأمر الرابع الذي يهتم به صندوق النقد هو تخارج الدولة من شركات ومشروعات، وإتاحة الفرصة للقطاع الخاص من أجل التوسع والنمو في السوق المحلية.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة