صندوق النقد يقرر تأجيل تغييرات على حصص المساهمين إلى 2023

أعلن صندوق النقد الدولي، اليوم الجمعة، أن الدول التسع والثمانين الأعضاء بالصندوق وافقت على الإبقاء على إجمالي موارد الاقراض لدى الصندوق البالغة تريليون دولار وتأجيل تغييرات على هيكل المساهمين إلى أواخر 2023 .

وأفصحت كريستالينا جورجيفا، المديرة التنفيذية لصندوق النقد، عن القرار أثناء الاجتماعات السنوية للصندوق والبنك الدولي قائلة إن هذه الخطوة ستعزز الثقة بأن صندوق النقد يمكنه أن يدعم الدول الأعضاء بدرجة كافية بينما تواجه نموا عالميا متباطئا.

وهذا التحرك هو اعتراف بأن المراجعة الحالية لنظام الحصص في صندوق النقد لن ينتج عنها تغييرات تمنح المزيد من النفوذ لأسواق ناشئة رئيسية مثل الصين والبرازيل في وجه معارضة من الولايات المتحدة.

وقال ستيفن منوتشين، وزير الخزانة الأمريكي، في اجتماعات الربيع لصندوق النقد في أبريل إن الولايات المتحدة تعارض زيادة إجمالي التمويل وحصص المساهمين.

وقال في ذلك الوقت :”في رأينا، صندوق النقد الدولي لديه حاليا موارد وفيرة لإنجاز مهمته”.

وأيدت اللجنة التوجيهية لصندوق النقد القرار الذي يدعو إلى إستكمال حزمة لضمان أن يحافظ الصندوق على موارده للاقراض.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة