صندوق النقد يمدد تخفيف عبء الديون عن 28 دولة لمدة ستة أشهر

أعلن المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، عن موافقته على شريحة ثانية مدتها ستة أشهر من تخفيف عبء خدمة الديون عن 28 دولة منخفضة الدخل وسط جائحة كوفيد-19.

وأوضح صندوق النقد في بيان إن “تخفيف عبء خدمة الديون سيحرر الموارد المالية الشحيحة من أجل القيام بالجهود الطبية الطارئة الحيوية وغيرها من جهود الإغاثة في وقت يكافح فيه هؤلاء الأعضاء تأثير جائحة كوفيد-19”.

وأضاف أن هذه الخطوة تأتي في أعقاب الشريحة الأولى ومدتها ستة أشهر من تخفيف عبء خدمة الديون والتي كانت قد تمت الموافقة عليها في إبريل بموجب ما يسمى بصندوق احتواء الكوارث والإغاثة منها.

وهذه الموافقة الأخيرة ستمكن من صرف المنح من صندوق احتواء الكوارث والإغاثة منها من أجل سداد خدمة الديون المستحقة لصندوق النقد الدولي للفترة من 14 أكتوبر 2020 إلى 13 إبريل 2021، والتي تقدر بحوالي 227 مليون دولار أمريكي، وفقا لما ذكره صندوق النقد الدولي.

وأوضحت المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا يوم الاثنين على تويتر “أنا فخورة بأن صندوق النقد الدولي مدد تخفيف عبء خدمة الديون عن 28 من أفقر البلدان حتى إبريل 2021.

هذا سيساعدهم على مواصلة دعم اقتصاداتهم وشعوبهم خلال هذه الأزمة”، مضيفة بقولها “شكرا لتلك الدول الأعضاء التي ساهمت في صندوق احتواء الكوارث والإغاثة منها لتحقيق ذلك”.

وأطلقت جورجيفا جهدا عاجلا لجمع الأموال من شأنه أن يمكّن صندوق احتواء الكوارث والإغاثة منها من تقديم تخفيف من عبء خدمة الديون لمدة أقصاها عامين، مع ترك تمويل كافٍ لهذا الصندوق لتلبية الاحتياجات المستقبلية.

وسيتطلب ذلك التزاما بتوفير نحو مليار وحدة من وحدات حقوق السحب الخاصة (1.4 مليار دولار) لصندوق احتواء الكوارث والإغاثة منها، وقد قدم المانحون حتى الآن مساهمات في شكل منح بلغ إجماليها حوالي 360 مليون وحدة حقوق سحب خاصة، وفقا لما ذكره صندوق النقد الدولي.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة