Null

صندوق النقد يوافق مبدئيًا على صرف الشريحة الأخيرة من قرض مصر

أعلن صندوق النقد الدولي، اليوم الجمعة، أن بعثة من الصندوق توصلت إلى اتفاق على مستوى الخبراء مع السلطات المصرية بشأن استكمال المراجعة الخامسة والأخيرة لبرنامج مصر الاقتصادي في ظل “تسهيل الصندوق الممدد”، وهو ما يعني موافقة مبدئية على صرف الشريحة الأخيرة من قرض الصندوق لمصر.

وأوضح “الصندوق” في بيان صحفي أن السياسات النقدية والمالية الرشيدة وسعر الصرف المرن كانت ركيزة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي الكلي وتعزيز صلابة مصر في مواجهة الصدمات الخارجية، بينما ساعدت إجراءات الحماية الاجتماعية على تخفيف عبء الإصلاح الاقتصادي عن المواطنين.

وأضاف الصندوق :”في الفترة القادمة، نرحب وندعم رغبة السلطات المصرية فى تعميق الإصلاحات الهيكلية لتيسير النمو الاحتوائي وخلق فرص العمل للجميع”.

وأكد الصندوق أن إصلاح دعم الوقود ساهم بدور حيوي في خلق حيز للإنفاق على برامج اجتماعية أكثر استهدافا للمستحقين تقدم المساعدة للفئات الأقل دخلا.

وقام فريق من خبراء صندوق النقد الدولي بقيادة سوبير لال بزيارة مصر في الفترة من 5-16 مايو 2019 لإجراء المراجعة الخامسة والأخيرة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري الذي يدعمه اتفاق لمدة ثلاث سنوات في إطار “تسهيل الصندوق الممدد” (راجع البيان الصحفي رقم 16/501). وفي ختام الزيارة، أصدر “لال” بيانه بالتوصل إلى اتفاق بشأن المراجعة الأخيرة.

CNA– الخدمة الاخبارية