“طارق عامر”: لن أفرح باستقرار سعر الصرف والمصانع متوقفة

AMER 66667

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصرى، إن “المركزى” لا يستهدف سعر صرف محدد للجنيه أمام الدولار، قائلًا :” إن استهداف سعر العملة بغرض الحفاظ عليه كان خطأ فادحا، وكلف الدولة مليارات الدولارات فى السنوات الخمس الماضية”.

وذكر “عامر” ، بحسب صحيفة المال، أن أسعار الصرف غير الحقيقية تعنى تقديم دعم بشكل غير مباشر لكل إنسان يعيش فى مصر بمن فيهم الأغنياء .

وقال عامر: “سآخذ القرارات الصحيحة من وجهة نظرى وأتحمل نتائجها مثلما حدث فى خفض سعر الجنيه وإلغاء حدود الإيداع الدولارى وغيرهما ، وشخصيًا لن أفرح باستقرار سعر الصرف والمصانع متوقفة”.

وذكر “طارق عامر” أن البنك المركزى حصل على قروض وودائع ومساعدات بقيمة 22.5 مليار دولار فى السنوات الخمس الماضية، ضاع أغلبها على استهداف سعر الصرف،وكان يجب استخدامها فى إصلاح السياسة النقدية ومنظومة النقد الأجنبى.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة