طارق عامر: مصر تخطت مشكلة العملة

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، إن مصر تخطت الآن مشكلة العملة، بعد أن كانت تعاني من نقص في النقد الأجنبي قبل تحرير سعر الصرف.

وشهد الاحتياطي النقدي للبلاد زيادات كبيرة منذ تحرير العملة، حيث سجل في الوقت الراهن ما يزيد على 45 مليار دولار وهي تغطي ما يقرب من 9 أشهر واردات سلعية.

كما يشهد الجنيه تحسنًا ملحوظًا منذ بداية العام مدعومًا بارتفاع تدفقات النقد الأجنبي للبلاد.

وأوضح “عامر”، خلال كلمة أمام معهد التمويل الدولى فى واشنطن ، أن مصر أصبح لدها نظام مصرفي قوى ومرن يتمتع بسيولة جيدة، كما أن لدى ابنك المركزي قطاع تنظيمى وإشرافي قوي.

وأوضح أن البنك المركزي أعد قانونًا جديدًا للبنوك سيضمن المزيد من الحوكمة والشافية بالنظام المصرفى والبنك المركزى وحماية العملاء.

وأضاف :” نحن نعد شركاءنا الدوليين ومستثمرينا أننا سنمنحهم فرصًا جيدة في ظل النمو والاستثمار الجيد وعائد جيد بالنسبة للمخاطر على استثماراتهم”.

وفيما يتعلق بالديون .. قال طارق عامر إن ديون مصر قصيرة الأجل قليلة للغاية ، لافتًا إلى أن الديون طويلة الأجل تشكل 87% من دين مصر الخارجي، ومضيفا أن 13% من الديون قصيرة الأجل هي ودائع من الدول العربية، ويتم تجديدها كل أربع سنوات.

وتابع أن أغلب الديون طويلة الأجل هى قروض وتتراوح مدتها ما بين 10 إلى 59 سنة، مشيرًا إلى أن مصر حصلت من دول أسيوية على قروض تبلغ مدة سدادها 59 عاما لتمويل مشاريع مد وإنشاء خط المترو الثالث ، فضلا عن حصول مشروع توسيع ثلاث معامل تكرير للبترول قروض طويلة الأجل إلى جانب محطات تحلية المياه.

وأوضح عامر أن اقتصاد بلاده يشهد مرحلة تعد مختلفة للغاية عن العديد من الاقتصادات فى العالم خلال الوقت الحالي، لذا فإن مصر فى حاجة لتنمية الصناعات المتعلقة بالخدمات واللوجستيات والشحن.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة