عالم فضاء في ناسا: الفراعنة وصلوا إلى كوكب المريخ .. وعثرنا على الدليل

إحدى الصور التي عرضها عالم الفضاء

أعلن سكوت وارينج، عالم الفضاء في وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” ، أن إحدى الصور التي التقطتها مركبة فضائية كانت في رحلة عام 2014، على متن المريخ، تظهر مجسمًا غريبًا، يشبه “تابوت فرعوني”.

وطبقًا لصحيفة “انترناشونال بيزنس تايمز”، أكدت وكالة ناسا، أن الصورة هي لطبقات من الصخور والتكوينات الصخرية على جرف “كيب سانت فنسنت”، في منطقة كريت فكتوريا بالمريخ.

في المقابل، أكدت “وارينج” أنه استخدم تقنيات حديثة وبرامج لتعديل الصور لتكبير أجزاء من الصورة وتغيير ألوانها للكشف عن الشيء الغريب في المريخ، ليرى أنه عبارة عن تابوت فرعوني.

وأضاف عالم الفضاء بوكالة ناسا، أن الجسم الغريب، به نقوش معقده على سطحه، تشبه الفرعونية.

وذكرت الصحيفة الأمريكية، أن تلك ليست المرة الأولى التي يتم فيها اكتشاف كائن يشبه بقايا مصرية قديمة على سطح المريخ، لافتة إلى أنه في العام الماضي، جذبت الصورة التي التقطتها روفرز كوريسيتي في ناسا اهتمامًا واسعًا بعد أن ادعى العديد من الخبراء أن الجسم هو لرأس لتمثال مصري.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة