“عامر”: استمرار رؤساء البنوك لسنوات طويلة ليس الوضع الأمثل

شدد طارق عامر، محافظ البنك المركزى، علي الأهمية القصوى لقانون البنوك الجديد كوسيله لدعم كفاءه العمل المصرفي بالتوازي مع التغير المتوقع في محفظة الاصول خلال مرحله النمو الاقتصادي المتسارع خلال السنوات القادمة، و أضاف ان هذه المرحلة تتطلب الالتزام التام بأسس العمل المصرفي الرشيد والحوكمة .

وأشار إلى أهمية التنافسية من اجل تفعيل جودة وتسارع العمل ورقابة مجالس الادارة، بهدف تعزيز الاستقرار النقدي من خلال تعزيز الاستقرار الاجتماعي بخلق فرص العمل والانتاج.

كما شدد المحافظ علي أهمية التركيز علي خلق قيادات تفيد العمل الاقتصادي من خلال التدريب في الخارج علي اعلي ما وصل اليه العلم المصرفي و الاقتصادي، لافتاً إلى وجود توجيهات للبنوك الأجنبية بتمكين القيادات المصرية وتأهيلهم بالعمل في الفروع الخارجية، بحيث يكون القطاع المصرفي مصدراً لقيادات اقتصادية مصرية واعدة خلال السنوات القادمة.

وأشار إلى الآثار الإيجابية للتنقل بين الرؤساء التنفيذيين فى البنوك والتجديد لافتاُ إلى أن استمرار الاوضاع كما هى  لسنوات طويلة قد لا يكون الوضع الأمثل لتحقيق أفضل أداء ممكن، كما نبه إلي ضرورة تطوير نظم ادارة المخاطر وان تتبني البنوك دورات تدريبية خارجية حول المفاهيم الحديثة في تقييم الشركات و تمويل المشروعات.

وفي ختام الاجتماع، تم عرض ملخص للسياسة النقدية التي انتهجها البنك المركزي منذ نوفمبر 2016 وتأثيرها علي معدلات التضخم والتي بدأت بالفعل في الانحسار مع أواخر الربع الاول وبدايات الربع الثاني من العام المالي 2017/2018.

CNA– الخدمة الاخبارية،، محررو كاش نيوز

موضوعات ذات صلة