عروض فلكلورية صينية بأحد مسارح الفيوم لدعم حركة السياحة

e333aa
جانب من العروض الصينية فى الفيوم

قدمت مجموعة من الفنانين من مقاطعة قانسو الصينية عروضا فلكلورية مميزة تعكس حضارة “طريق الحرير” القديمة أمام مئات من الحضور المصريين بأحد مسارح مدينة الفيوم.

وتعتبر العروض التي استمرت ليومين جزءا من “الأسبوع الثقافي لمقاطعة قانسو” الذي يقام تحت رعاية المركز الثقافي الصيني بالقاهرة بالتعاون مع الحكومة المحلية لمقاطعة قانسو بالصين كآخر المحطات الاحتفالية بالعام الثقافي المصري الصيني 2016 بمناسبة مرور 60 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وكانت مقاطعة قانسو جزءا لا يتجزأ من طريق الحرير التجاري القديم الذي يرجع تاريخه لآلاف السنين .

وقال محافظ الفيوم جمال سامي ان “مدينة الفيوم تاريخية مثل مقاطعة قانسو الصينية حتى أن المؤرخين يصفونها بمصر الصغرى ، وهي مدينة غنية بآثار العديد من الحضارات القديمة وشهيرة كمقصد سياحي”.

ونوه سامي باختيار مدينة الفيوم لاستضافة هذا الحدث الثقافي المهم الذي يهدف إلى “تقوية الروابط التاريخية مع الأصدقاء الصينيين”، مؤكدا حرص مصر الدائم على تعزيز وتنمية التعاون بين البلدين.

من جانبها ، قالت تشن دونغ يون المستشار الثقافي بسفارة الصين ومدير المركز الثقافي الصيني بالقاهرة أمام الحضور “انه تم اختيار عام الثقافة المصري-الصيني 2016 بغرض المزيد من التبادلات الثقافية بين مصر والصين للاحتفال بمرور 60 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين”.

ووسط تصفيق الحضور ، قالت المستشار الثقافي الصيني ان “طريق الحرير كان يربط مصر والصين قديما واليوم مبادرة الحزام الواحد والطريق الواحد تعيد إحياء التبادل بين البلدين في شتى المجالات” ، معربة عن سعادتها بقضاء هذه الأمسية الفنية الفريدة مع فنانين من وطنها الصين.

CNA– الخدمة الاخبارية،، شينخوا

موضوعات ذات صلة