علماء يتوصلون إلى دواء يقضي على كورونا بنسبة 99.9% وفعّال مع كافة تحورات الفيروس

أعلن فريق دولي يضم علماء من أستراليا وأمريكا عن تطوير عقار مضاد للفيروسات تجريبي يقضي على الفيروسات بنسبة 99.9%، ويمكن أن يشكل مبدئياً، ووفقاً لما ذكر موقع “ويثر”، علاجاً جديداً ضد “كوفيد 19”.

وأوضح نايجل ماكميلان، الباحث المشرف المساعد والبروفسور في جامعة غريفيث الأسترالية:” تخفض المعالجة بسيرنا الحمل الفيروسي بنسبة 99.9 %، ويمكن إيصال تلك الجسيمات النانوية إلى شريحة واسعة من خلايا الرئتين وإسكات الجينات الفيروسية.”

وأثبت الباحثون كذلك أن الجسيمات النانوية تكون بحالة ثبات على حرارة تعادل أربعة درجات سلسيوس لمدة 12 شهراً في حين أنها تكون ثابتة على درجة حرارة عادية لمدة تزيد على شهر واحد. ويعني ذلك إمكانية استخدامها في الأماكن ذات الموارد الضئيلة لعلاج المصابين.

وفي حين تخفف مضادات الفيروسات التقليدية من الأعراض وتساعد على الشفاء مبكراً، تستعين المقاربة لمضاد الفيروسات الجديد بتقنية الحمض النووي الريبوزي لإسكات العامل الوراثي أو الجين الذي يعرف بـ(سيرنا) أو حمض نووي ريبوزي متداخل صغير لمهاجمة جينوم الفيروس مباشرة ومنعه من التكاثر.

في سياق آخر أكد البروفسور والمدير المساعد في مركز علاج الجينات بمستشفى “مدينة الأمل” الأمريكية، أن “العلاج مصمم ليعمل على كافة أنواع فيروسات (سارس) الأصلية كما فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع (سارس كوف 2) وأية تحورات جديدة قد تطرأ.”

مصدر الخبر من هنــا

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة