عمرو طنطاوى : 2015 عام استفاقة الاقتصاد .. و”مصر ايران” يعتزم ضخ 800 مليون

عمرو طنطاوى مصر ايران
عمرو طنطاوى العضو المنتدب لبنك مصر ايران للتنمية

 

توقع عمرو طنطاوى، العضو المنتدب لبنك مصر ايران للتنمية، أن يكون عام 2015 نهو عام استفاقة الاقتصاد المصرى ،بعد مروره بفترات تعثر طيلة ثلاثة سنوات ماضية،وكذا مروره فى 2014 بتحديات حجّمت من قدرته خلال العام على الإنطلاق بالشكل المناسب.

وأكد طنطاوى ، فى تصريحات خاصة لوكالة كاش نيوز الاقتصادية،أن مصرفه يعتزم خلال عام 2015 تعزيز محفظته الائتمانية بضخ 800 مليون جنيه كقروض للمشروعات المختلفة بالسوق،موضحًا أن اجمالى محفظة الائتمان لديه بنهاية 2014 تبلغ 4 مليارات جنيه،وبنهاية 2015 يستهدف أن تصل إلى 4.8 مليار جنيه.

وقال طنطاوى :” ثمة فرص عديدة للاستثمار خلال 2015 ، حيث ستطرح الدولة مشروعات محور قناة السويس ،إضافة إلى مشروعات أخرى كبيرة لاسيما مع تنظيم مؤتمر مارس الاقتصادى والذى من المتوقع أن يجتذب عدد كبير من المستثمرين للسوق”.

وأوضح عمرو طنطاوى أن  رفع التصنيف الائتمانى لمصر والبنوك المصرية بنهاية 2014،يشير بقوة إلى تراجع مخاطر الائتمان،واتجاه السوق نحو الاستقرار،وهو الأمر الذى يزيد من فرض ارتفاع الطلب على التمويلات للمشروعات بالسوق.

وذكر العضو المنتدب للبنك أن هناك اتجاه توسعى لدى مصرفه خلال عام 2015، حيث سيقوم البنك خلال النصف الأول من 2015 بافتتاح فرعين جديدين فى بنى سويف وطنطا ،إضافة إلى ذلك فإن البنك يدرس فى الوقت الحالى افتتاح فروع صغيرة،وهى الفروع التى أقر البنك المركزى ضوابط بشأنها فى الفترة الأخيرة.

وأكد طنطاوى أن القطاع المصرفى مدعو بقوة خلال 2015 بضخ المزيد من التمويلات للقطاعات الاقتصادية المختلفة،موضحًا أن نسبة الإقراض إلى الإيداع فى الوقت الراهن لا تزيد على 45%،وثمة أهمية كبرى بزيادتها إلى 55% فى عام 2015 بزيادة 10%،قائلًا :”من الضرورى التوسع فى عمليات التمويل حتى تصل النسبة إلى 65%” وهى النسبة الآمنة.

CNA – أحمد زغلول

موضوعات ذات صلة