فرنسا تطلب رسميًا الانضمام لمنتدى غاز شرق المتوسط

طارق الملا، وزير البترول المصري

طلبت فرنسا خلال الاجتماع الوزارى الثالث لمنتدى غاز شرق المتوسط بالقاهرة رسميًا الانضمام إلى عضوية المنتدى، كما أعرب نائب مساعد وزير الطاقة الامريكى عن رغبة بلاده فى الانضمام كمراقب بصفة دائمة.

ورحب طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية المصري، بمشاركة فرنسا فى الاجتماع وطلبها رسميا الانضمام لعضوية المنتدى وطلب الولايات المتحدة الانضمام كمراقب بصفة دائمة موضحاً أنه سيتم إقرار هذه الطلبات من الأعضاء المؤسسين وفقا للنظام الأساسى للمنتدى .

وعلى جانب آخر أشار الملا إلى أنه سيطلب إضافة مجالات الحفاظ على البيئة فى دراسات البنك الدولى التى يعدها للمنتدى وكذلك استشراف استخدامات الطاقات المتجددة بالإضافة إلى الهيدروجين .

واليوم المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية الاجتماع الوزارى الثالث لمنتدى غاز شرق المتوسط الذى تستضيفه القاهرة اليوم بمشاركة كلاً من وزير الطاقة والتجارة والصناعة القبرصى ووزير البيئة والطاقة اليونانى ووزير الطاقة الاسرائيلى.

وكذا وكيل وزارة التنمية الاقتصادية بايطاليا ومستشار الرئيس الفلسطينى للشئون الاقتصادية وممثل وزارة الطاقة الأردنية ونائب مساعد وزير الطاقة الأمريكى ورئيس  القطاعات الاستراتيجية لأوروبا والشئون الخارجية بوزارة الخارجية الفرنسية إلى جانب سفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة وممثل البنك الدولى.

وأكد الملا خلال افتتاح الاجتماع أن دول منتدى غاز شرق المتوسط يقع على عاتقها مسئولية التعاون للتغلب على التحديات الواسعة والتغيرات الهائلة بالمنطقة والتى أفرزت مصاعب جيوسياسية واقتصادية بما يهدف إلى الاستمرار فى تنمية الموارد الطبيعية بالمنطقة من خلال تضافر الجهود بين الدول المشاركة لتحقيق رفاهية الدول وشعوبها وهو ما يمثل هدفاً رئيسياً للمنتدى.

وأوضح أن المنتدى يساهم فى تخفيف التوترات السياسية وتعزيز السلام والاستقرار من خلال نموذج ناجح للتعاون الاقتصادى والاقليمى والتكامل بين دول المنتدى بما يثبت للمنطقة وللعالم أجمع أن التعاون هو الوسيلة الأساسية لجنى الفوائد للشعوب.

وأشار إلى أن دول المنتدى تمكنت من تنفيذ خارطة طريق واضحة تم وضعها منذ بداية اجتماعات المنتدى بما ساهم فى الانتهاء من الاطار التأسيسى للمنتدى واعتماده فى اجتماع اليوم إيذاناً بالتأسيس الرسمى.

ولفت إلى أن الدول المشاركة بدأت فعلياً فى أنشطة المنتدى بالتوازى مع اجراءات التأسيس سعياً لبلوغ طموحاتها لتنمية واستغلال موارد الغاز بالمنطقة، وأنه تم تأسيس اللجنة الاستشارية لصناعة الغاز (GIAC) المنبثقة من المنتدى فى نوفمبر الماضى كمنصة دائمة تتيح الفرصة للقطاع الخاص للمشاركة بالآراء والدراسات  التى تعزز التعاون وتساعد فى تحقيق أهداف المنتدى.

وأكد “الملا” علي التعاون  المثمر بين المنتدي وكل  من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والبنك الدولي وما حظي به المنتدي من دعم كبير من تلك الاطراف ايماناً منها بدوره وأهميته في تحقيق فوائد كبري للمنطقة بأكملها وللعالم.

وأعرب الوزير فى ختام كلمته عن يقين مصر والدول المشاركة بتحقيق نتائج ملموسة لأعمال المنتدى خلال العام الحالى بما يسهم فى تحقيق مستقبل مزدهر ومستدام للمنطقة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة