“فيتش” توضح توقعاتها لأسعار الفائدة في مصر حتى نهاية 2020

رجحت شركة الأبحاث “فيتش سوليوشنز”، التابعة لوكالة فيتش للتصنيف الائتمانى، أن يحافظ البنك المركزى المصرى على معدلات الفائدة على عند مستوياتها الحالية حتى نهاية العام الجارى.

وأوضحت شركة الأبحاث أن تقلبات السوق المتزايدة تدفع البنك إلى الحذر.

وأشارت فى تقرير ، إلى أن قيام البنك المركزى بخفض أسعار الإقراض والودائع لليلة واحدة بمقدار 300 نقطة أساس فى 16 مارس الماضى، جاء ردا على الاضطراب الاقتصادى العالمى واسع النطاق الناجم عن تفشى فيروس كورونا (Covid-19).

ولفتت إلى أن الخفض والذى يعد أكبر بكثير من أى تخفيض منفرد آخر تم إجراؤه منذ أن بدأ البنك دورة التيسير فى أوائل عام 2018 ، يعكس عمق الأزمة المستمرة.

واستبعدت “فيتش سوليوشنز” قيام المركزى بالمزيد من خفض أسعار الفائدة فى الأشهر القليلة المقبلة، خاصة فى سياق تشديد شروط التمويل الخارجى.

ورجحت أن يعود البنك المركزى المصرى إلى التيسير النقدى فى 2021، من خلال إجراء خفض بنحو 50 نقطة ليصل معدل العائد على الإقراض لليلة واحدة إلى %9.75 ، موضحة أن المخاطر تنحرف إلى الجانب السلبى (تخفيضات أكبر) إذا ثبت أن الانتعاش الاقتصادى بعد الفيروس أبطأ مما كان متوقعًا.

وتوقع التقرير أن تستمر آثار أزمة كورونا (Covid-19) إلى ما بعد القيود الفعلية على النشاط الاقتصادى ، مما يجعل دعم الاقتصاد أمرا بالغ الأهمية خلال السنة المالية 2021/2020 (بدءًا من 1 يوليو المقبل) لضمان انتعاش النمو فى أسرع وقت.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة