“فيزا” تتوقع قيام 282 مليون عائلة برحلات سياحية فى 2025

TOURISM 656

أعلنت فيزا نتائج دراسة جديدة تتوقع زيادة في الرحلات السياحية التي تقوم بها العائلات خلال العقد القادم، وتتوقع الدراسة ان تخطط نحو 282 مليون عائلة للقيام برحلة سياحية واحدة على الأقل سنويا بحلول عام 2025 وذلك بزيادة قدرها 35% عن عام 2015.

واستقت الدراسة – التي أجريت بالاشتراك مع أكسفورد للتحليلات الاقتصادية – مخرجاتها من تحليل العادات السياحية لحاملي بطاقات فيزا على مستوى العالم وتقديرات صناعة السياحة وتوقعاتها،وذلك بحسب بيان تلقت وكالة كاش نيوز نسخة منه.

وأوضحت الدراسة ان العائلات المسافرة للسياحة ستنفق متوسط قدره 5,300 دولار تقريبا لكل عائلة سنويا بحلول 2025. وارجعت الدراسة أسباب الزيادة في الرحلات الى نمو الطبقة الوسطى، وتنامي معدلات الاتصال بالإنترنت، وتحسن مستوى البنية التحتية للمواصلات في عديد من الدول، وارتفاع نسبة المسنين الذين يمتلكون الوقت للقيام بمثل هذه الرحلات.

وحلت مصر في المركز رقم 41 على قائمة الدول من حيث تأثير نمو الطبقة المتوسطة (التي يزيد دخلها عن عشرين ألف دولار سنويا) على زيادة الرحلات السياحية، بينما جاءت في المركز رقم 48 لعدد الرحلات التي سيقوم بها المصريون ممن تزيد أعمارهم عن 65 عاما في عام 2025، وأوضحت الدراسة ان عدد الرحلات السياحية التي ستقوم بها هذه الفئة العمرية ستزيد بنسبة 6.5% حتى عام 2025.

وأكدت الدراسة ان إنفاق الطبقة الوسطى على السياحة الخارجية يعادل نحو 90% من اجمالي الانفاق على هذه السياحة، متوقعة انه بحلول عام 2025 ستقوم عائلة من بين كل ثماني عائلات بالسفر الى الخارج بحلول 2025.

وكشفت الدراسة ان بحلول عام 2025 سيكون هناك 144 هاتف محمول لكل 100 مصري و84 مصري متصلون بالإنترنت لكل 100 لتحل مصر في المركز رقم 25 على قائمة الدول التي تشهد تطورا في معدلات الاتصال وعلاقة ذلك بالسفر الى المقاصد السياحية.

ومن جانبه، قال واين بيست كبير المحللين الاقتصاديين في فيزا ان السفر للخارج سيصبح شائعا مع قدرة العديد من سكان العالم على القيام به بسبب التغيرات المرتبطة بالفئات العمرية، والتطورات التكنولوجية التي تجعل من السفر أكثر سهولة واقل كلفة. وأوضح ان المسافرين سيقومون بصرف جزء متزايد من دخلهم على السياحة الخارجية وان العديد منهم من الأسواق الناشئة.

وأشارت الدراسة الى ان تشييد أكثر من 340 مطارا على مستوى العالم خلال العقد القادم سيسهم بشكل كبير في خلق مسارات ومقاصد سياحية جديدة مما سيسهل حركة السفر، مشيرة الى ان أكثر من نصف هذه المطارات الجديدة ستكون في منطقة اسيا والمحيط الهادئ.

وأضافت ان الانتشار الواسع للهواتف المحمولة والاتصال بالإنترنت سيؤثر بشكل إيجابي على الوعي بالمقاصد السياحية المختلفة، موضحة ان نسبة اللجوء الى المواقع الالكترونية التي تشرح مميزات وخصائص المقاصد السياحية المختلفة ستصل الى 27% و24% لوسائل التواصل الاجتماعي مقارنة بوسائل المعلومات الأخرى مثل المجلات السياحية والصحف والمعلومات التي يتم الحصول عليها من الأقارب والأصدقاء.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة