في خطوة قد تثير التوترات.. “تركيا” تبدأ التنقيب عن الغاز قُبالة “قبرص”

الرئيس التركي اردوغان

قال مولود تشاووش أوغلو ،وزير الخارجية التركي، اليوم الخميس، إن بلاده ستبدأ التنقيب عن النفط والغاز قرب قبرص في الأيام المقبلة، وفقا لما نقلته وكالة الأناضول المملوكة للدولة، في خطوة قد تثير التوترات مع جارتيها قبرص واليونان.

وتتنازع تركيا وحكومة القبارصة اليونانيين المعترف بها دوليا في قبرص حقوق التنقيب عن النفط والغاز في شرق المتوسط وهي منطقة من المعتقد غناها بالغاز الطبيعي.

وأوضحت الوكالة عن تشاووش أوغلو قوله خلال كلمة في مؤتمر أعمال في محافظة آيدن بغرب تركيا ”في الأيام المقبلة سنبدأ الحفر بسفينتين حول قبرص“.

وأضاف :”لندع أولئك الذين حضروا إلى المنطقة من بعيد، وشركاتهم، يرون ألا شيء يمكن أن يحدث في تلك المنطقة دوننا. لا يُمكن القيام بأي شيء في البحر المتوسط دون تركيا، لن نسمح بذلك”.

ودشنت تركيا سفينة الحفر الأولى لها ”فاتح“ في أكتوبر للتنقيب قبالة ساحل محافظة أنطاليا بجنوب البلاد وقالت إن سفينة ثانية اشترتها ستعمل في البحر الأسود لكنها حولت مسارها إلى المنطقة القبرصية.

ويقول شمال قبرص الانفصالي، المدعوم من تركيا، إن له حقوقا أيضا في أي ثروة بحرية باعتباره شريكا في تأسيس جمهورية قبرص في 1960.

وجزيرة قبرص مقسمة منذ 1974 إثر غزو تركي أوقد شرارته إنقلاب عسكري وجيز بإيعاز من اليونان. وسبق أن أخفقت مساع عديدة لإحلال السلام بينما أدت الثروة البحرية إلى تعقيد مفاوضات السلام حتى مع قول القبارصة اليونانيين إن الأمر ليس مطروحا للنقاش.

CNA– الخدمة الإخبارية

موضوعات ذات صلة