في مؤشر ثقة.. ودائع الأجانب ترتفع بالبنوك المصرية

أعلن البنك المركزي المصري عن ارتفاع ودائع غير المقيمين (الأجانب والمصريين غير المقيمين داخل الدولة) لدى البنوك العاملة بالسوق المحلية بشكل ملحوظ فى الفترة الأخيرة.

وطبقًا للبنك المركزي فقد وصلت ودائع غير المقيمين إلى ما يربو على 18 مليار جنيه، وقد كانت هذه الودائع فى سنوات سابقة تقتصر على ما بين 8 إلى 9 مليارات جنيه.

وقال البنك المركزي :”سجلت ودائع غير المقيمين بنهاية ديسمبر الماضى 18 مليار جنيه منها 9.86 مليار جنيه بالعملة المحلية، و8.14 مليار جنيه بالعملات الأجنبية، وقد كانت الزيادة الاجمالية لهذه الايداعات خلال شهر ديسمبر مقارنة بالشهر السابق نحو 400 مليون جنيه”.

ورغم أن نسبة هذه الودائع بالنسبة إلى اجمالى الإيداعات فى البنوك المصرية تعتبر محدودة، إلا أن لها أهمية خاصة، حيث أنه طبقًا للخبراء، فإنه تعكس ثقة الأجانب والمصريين العاملين فى الخارج فى البنوك المصرية، وزيادة هذه الإيداعات هى مؤشر مهم، ويشير إلى جاذبية الأوعية الادخارية فى البنوك المحلية، إلى جانب الثقة فى الجهاز المصرفى والبنك المركزى الذى يضمن الودائع بنسبة 100% بالنسبة للمودعين.

كذلك فإن عدم خضوع هذه الإيداعات لأية أنواع من الضرائب المحلية أمر يعزز من قدرة البنوك على اجتذاب المدخرات الأجنبية، وطبقًا للقانون فلا تخضع عوائد الودائع فى البنوك المصرية المستحقة لغير المقيمين فى مصر سواء كان المودع شخصا طبيعيا أو اعتباريا للضرائب.

وأعلن البنك المركزي، قبل أيام، أن إجمالى الودائع لدى الجهاز المصرفى بخلاف البنك المركزى ارتفع بنحو57 مليار جنيه، ليصل فى نهاية ديسمبر الماضى إلى 3.818 تريليون جنيه مقابل 3.761 تريليون جنيه فى نوفمبر السابق له، وهو رقم غير مسبوق للإيداعات بالبنوك المصرية.

ويعزو الخبراء زيادة الودائع فى البنوك إلى ارتفاع العوائد عليها بصفة عامة فى الفترة الأخيرة، رغم قيام البنك المركزى بتخفيضها نسبيًا فى الشهور السابقة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة