قرض صندوق النقد لمصر قد يتأخر شهرين.. والحكومة تدرس خيارات قروض ميسرة من الصين واليابان

قال د.محمد معيط، وزير المالية المصري، اليوم الخميس، إن مصر تأمل أن تتمكن من التوصل إلى اتفاق للحصول على دعم صندوق النقد الدولي في غضون شهر أو اثنين.

وتشير تصريحات الوزير إلى إمكانية تأخر توقيع الاتفاق مع صندوق النقد، حيث كانت هناك آمال أن يتم التوصل إلى اتفاق بنهاي الشهر الجاري أو مطلع الشهر المقبل.

وأكد وزير المالي، في تصريحات أوردتها بلومبرج أن الحكوم تستكشف أيضاً خيارات تمويل تشمل قروضاً ميسورة التكلفة من الصين واليابان،

وقال الوزير إن حجم برنامج تمويل صندوق النقد الدولي الجديد لم يتقرر بعد، إذ “عادة ما يتم تحديده في المرحلة النهائية من المفاوضات.

وأضاف أنَّ “التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي هو بمثابة رسالة طمأنينة وثقة للأسواق الدولية”.

وفي ظل إغلاق أسواق رأس المال الخارجية يترك الوقت مصر عرضة للخطر في مرحلة تتعرض فيها عملتها لضغوط لخفض قيمتها وسط التداعيات الاقتصادية لغزو روسيا لأوكرانيا.

وقال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي الشهر الماضي إنَّ الحكومة ملتزمة بالوصول إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة