قريبًا.. إزالة نادى الرماية وربط المتحف الكبير بالهرم وإلغاء طريق الفيوم

أكد المشرف العام على أعمال المتحف المصرى الكبير أنه سيتم ازالة نادى الرماية وربط المتحف بمنطقة النادى والهرم وإلغاء طريق الفيوم وعمل نفق، وبالفعل بدأت اعمال اخلاء نادى الرماية و تحويلها الى منطقه ثقافية وترفيهية.

جاء ذلك خلال اجتماع الدكتور خالد العناني، وزير الآثار ،بالتحالف المنفذ لمشروع المتحف الكبير، بحضور المشرف العام على أعمال مشروع المتحف المصرى الكبير والمنطقة المحيطة به للوقوف على آخر مستجدات تطوير العمل بالمشروع وتذليل جميع العقبات، خاصة بعد تًوجيهات رئيس الجمهورية بضرورة الالتزام بالانتهاء من المشروع فى التوقيتات المحددة له والانتهاء من الاعمال الانشائية للمشروع عام 2019.

وفى نفس السياق، اصطحب وزير الآثار، منذ أيام قليلة، وفدا من أعضاء لجنة الثقافة والاعلام والآثار بمجلس النواب برئاسة النائب أسامة هيكل فى جولة تفقدية بالمتحف المصرى الكبير، بدأت بتفقد الواجهة الزجاجية للمتحف وتمثال رمسيس الثاني، ثم تفقد القاعات الخاصة بكنوز الملك توت عنخ آمون والقاعات الاخري، ثم توجه الوفد إلى معمل الترميم، الذى يشهد ترميم أكثر من 45 ألف قطعة أثرية.

وقال وزير الاثار إن الرؤية الإستراتيجية للوزارة في تطوير هضبة الأهرامات، تتلخص في تحويلها إلي مزار سياحي عالمي من خلال التدخل المحدود في المنطقة لتعظيم قيمة الهضبة، واسترجاع الصورة التاريخية، باعتبارها أحد المعالم المهمة عالمياً، وليس محلياً فقط.

إضافة إلي التعامل مع الموقع التراثي ككيان واحد، وتحويل المنطقة إلي متحف مفتوح، مع ربط عناصر المشروع المختلفة عن طريق شبكة مسارات الحركة، ومسار حافلة ركاب كهربائية، بجانب التأكيد علي الأهمية المزدوجة للمنطقة المتمثلة في القيمة التاريخية، والاقتصادية، مع ضرورة الحفاظ علي المباني التاريخية، واعتبارها جزءاً من المراكز السياحية والتجارية.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة