قوات سودانية تدخل قبالة “تيجراي” الاثيوبية لاستعادة أراضي محتلّة منذ 25 عامًا

صورة اشيفية

دخلت، اليوم الجمعة، قوات سودانية، إلى مناطق قبالة إقليم تيجراي تسيطر عليها ميليشيا إثيوبية، حيث استعادت القوات السودانية أعادت السيطرة على مناطق زراعية متاخمة لإثيوبيا لأول مرة منذ 25 عاماً.

وسيطر الجيش السوداني على معسكر “خور يابس” داخل الفشقة الصغرى قبالة “بركة نورين”، بعد 25 سنة من الغياب.

وبهذه الخطوة الهامة تكون قد تبقت نصف المساحة التي كانت تحت سيطرة ميليشيات “الشفتا” الإثيوبية بدعم رسمي.

الجدير بالذكر أن نزاعا حدوديا كان نشب بين إثيوبيا والسودان على الحدود الشرقية للأخيرة، وتحديدا في منطقة “الفشقة” التابعة لولاية القضارف السودانية المحاذية لإقليم أمهرا الإثيوبي.

وتمتد على طول الحدود السودانية الإثيوبية بمسافة 168 كيلومترا وتقع على مساحة تبلغ 5700 كيلومتر مربع، وهي مقسمة لثلاث مناطق، هي: “الفشقة الكبرى” و”الفشقة الصغرى” و”المنطقة الجنوبية”.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة