“كابيتال ايكونوميكس” تكشف عن توقعاتها لسعر الجنيه أمام الدولار

أعلنت مؤسسة كابيتال إيكونوميكس، في تقرير صادر عنها اليوم الخميس، عن توقعاتها للاقتصاد المصري خلال الفترة المقبلة، حيث توقعت تسارع نمو الناتج المحلي الإجمالي لمصر ليصل إلى ما بين 5.5 و6% خلال الفترة ما بين 2018 و2020.

وأوضحت المؤسسة في تقريرها أنها تتوقع أن تؤدي الضغوط من جانب صندوق النقد الدولي إلى قيام الحكومة بتخفيف قبضتها على سعر صرف الجنيه، وعليه فقد ينخفض الجنيه المصري بنسبة 10% حتى 2020 ليصل إلى 20 جنيه للدولار.

وقالت المؤسسة إنه مع انخفاض معدل التضخم فإنه سيتم خفض أسعار الفائدة وتقل التدابير التقشفية.

وأشارت، إلى أن مصر كانت السوق الأفضل أداءً في المنطقة خلال هذا العام، متوقعة أن تحافظ على هذا الزخم القوي خلال عام 2019 وما بعده، وذلك بدعم من الاتجاه الإصلاحي والإصرار على تعزيز السياسة المالية وخفض مستويات الدين.

وأكدت المؤسسة، أنه انتعاش قطاع السياحة وتلقي المزيد من العائدات من مصادر الغاز الطبيعي، سيسهم في خفض عجز الحساب الجاري وضبط ميزان المدفوعات.

وأشارت إلى أنه من المتوقع انخفاض معدلات التضخم إلى نحو 10% و7.5% بحلول عامي 2019 و2020 على التوالي، بالمقارنة مع مستوى التضخم الحالي عند 14%.

كما توقعت المؤسسة أن يستأنف البنك المركزي دورة التيسير النقدي، متوقعة خفض أسعار الفائدة بمقدار 550 نقطة أساس بنهاية عام 2019، مضيفة أن تيسير السياسة النقدية ستعزز من نمو الائتمان والاستثمار.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة