كامل الوزير: مصر بصدد إنشاء أكبر مصنع بالشرق الأوسط لإنتاج وسائل النقل

كامل الوزير وصورة ارشيفية لمصنع خاص بشركة بومبارديه

أعلن المهندس كامل الوزير، وزير النقل، يوم الأربعاء، أن مصر بصدد إنشاء مصنع لكل وسائل النقل بشرق بورسعيد سيكون الأكبر في الشرق الأوسط وأفريقيا، موضحا أن الأولوية في التصنيع ستكون لقطارات المنوريل.

وأوضح الوزير في مداخلة هاتفية ببرنامج على مسئوليتي بقناة صدى البلد أن المصنع الجديد سيقوم بتصنيع جميع وسائل النقل من عربات للقطارات وللمترو وعربات كهربية، لافتًا إلى أن أرض المصنع جاهزة وتم تحسينها وتحديدها من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وأكد الوزير أن بدء التصنيع سيكون لقطارات المونوريل لأن الشركة المسئولة عن المشروع في مصر ستصنع العربات في لندن والخط الثاني للتصنيع سيكون في مصر، لافتًا إلى أن المصنع سيكون لتعزيز قدراتنا الذاتية والاعتماد على النفس في تصنيع كل وسائل النقل من عربات وجرارات.

وكانت كاش نيوز قد نشرت في فبراير الماضي أن وزير النقل طرح على مجلس الوزراء تفاصيل عرض قدمته شركة بومبارديه العالمية تبدي خلاله استعدادها لبدء انتاج خط المُونوريل الذى سيتم تنفيذه للربط بين إمبابة ومدينة 6 أكتوبر، في مصنع على أرض مصر، تقوم الشركة بإنشائه لإنتاج كل مستلزمات السكة الحديد، والمترو.

ولفت إلى أن الشركة أعربت عن تطلعها للشراكة مع القطاع الخاص المصري، في تنفيذ هذا المشروع الضخم، الذي يسعى لتغطية الإحتياجات المصرية، وايجاد أسواق للتصدير للبلدان الأفريقية.

وأضاف وزير النقل أن هذا المصنع سيُمثل خطوة مهمة نحو توطين صناعة السكك الحديدية المُتطورة في مصر.

وشهد الاجتماع وقتها طرح مُقترح لإنشاء شركة تتولى تنفيذ هذا المصنع، وأن تكون الشراكة بين شركة بومبارديه العالمية، وشركات قطاع خاص مصرية، وبمشاركة الصندوق السيادي كذلك.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة