كشف أثري جديد بمصر.. تمثال شبيه “أبو الهول” ولكن برأس مختلف

أثناء ازالة الاحجار عن الكشف الجديد

أعلنت البعثة الأثرية المصرية السويدية المشتركة، العاملة بمنطقة جبل السلسلة، اليوم الثلاثاء، عن توصلها إلى الكشف عن ورشة من عصر الدولة الحديثة، لصناعة العناصر المعمارية، مثل الأعمدة والتماثيل الضخمة.

وأشار مصطفي وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر، ، إلى أن من بين العناصر المعمارية المكتشفة بالورشة تمثالا ضخما يعرف باسم الكريوسفينكس (وهو تمثال برأس كبش وجسم أسد)، يبلغ طوله حوالي 5 أمتار، وارتفاعه 3.5 متر، وعرضه 1.5 متر.

وأضاف مدير عام آثار أسوان والنوبة، عبد المنعم سعيد، أن البعثة عثرت أيضا على لوحة مستديرة فارغة، وتمثال صغير على هيئة ثعبان الكوبرا ملفوفة، والتي من المرجح أن يكون قد تم صنعها لتتويج رأس التمثال.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة