“كورونا” تضرب ثروات 58 مليارديرًا وتخرجهم من قائمة الأغنى خلال 2020

كشفت مجلة فوربس الشرق الأوسط، عن خروج 58 مليارديرًا من قائمة أثرياء العالم لعام 2020، حيث بلغ عددهم 2095 ثريًا، كما لم يتم إدراج 226 مليارديرًا آخرين انخفضت ثرواتهم قبل 12 يومًا فقط من إعداد القائمة بمارس الماضى.

وتراجعت قيمة ثروات 51% من أثرياء العالم المدرجين في قائمة العام الجاري بواقع 700 مليار دولار، لتنخفض إلى 8 تريليونات دولار مقارنة بعام 2019.

واحتفظ جيف بيزوس بموقعه كأغنى أثرياء العالم للعام الثالث على التوالي، رغم حصول زوجته السابقة ماكينزي بيزوس على حصة من أسهمه في أمازون بقيمة 36 مليار دولار في تسوية الطلاق الصيف الماضي.

وبلغت ثروة “بيزوس” 113 مليار دولار، بدعم من ارتفاع أسهم أمازون بنسبة 15% منذ بداية 2019.

واستحوذت شركة التجارة الإلكترونية العملاقة على الأضواء وسط انتشار جائحة كورونا، ويعكف موظفوها الذين يعملون بدوامٍ جزئي وكلي وعددهم 100 ألف شخص على تلبية الطلب المتزايد للمستهلكين وسط تطبيق سياسات الحجر المنزلي والاعتماد بشكل أساسي على التسوق الإلكتروني.

وتأثر أثرياء العرب أيضًا كغيرهم من الأثرياء بالضربة التي تلقاها الاقتصاد العالمي، حيث تقلص عددهم إلى 21 مليارديرًا، مقابل 24 مليارديرًا في قائمة العام الماضي، وخرج 3 أثرياء من القائمة، وتوفي أحدهم، بينما عاد ملياردير آخر إلى القائمة.

وتآكلت ثروات الأثرياء العرب بنسبة 19.4% لتتراجع من 58.7 مليار دولار في 2019 إلى 47.3 مليار دولار في 2020، لتفقد نحو 11.4 مليار دولار من قيمتها، وهو ما يفوق مجموع ثروتي أغنى شخصين في العالم العربي.

وتصدر الملياردير المصري ناصف ساويرس قائمة أصحاب المليارات العرب مجددًا بصافي ثروةٍ بلغت قيمتها 5 مليارات دولار مقابل 6.4 مليار دولار في 2019، بنسبة تراجع بلغت 21.9%.

في الوقت نفسه جاء محمد منصور في صدارة الرابحين لهذا العام بعد أن أضاف مليار دولار لثروته، لترتفع إلى 3.3 مليار دولار مقابل 2.3 مليار دولار قبل عام، بزيادةٍ تصل إلى 43.3% ليصبح رابع أغنى ملياردير عربي.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة