كيف مررت شركة “أورانج” بمصر مكالمات غير شرعية لاسرائيل؟

أصبحت شركة “أورانج” مجبرة على دفع غرامة مالية كبيرة قيمتها 49 مليون جنيهًا لشركة المصرية للاتصالات، وذلك بعد أن أيدت محكمة النقض الحكم ضد “أورانج” بتهمة تمرير مكالمات غير شرعية لاسرائيل.

 ولكن كيف قامت شركة “أورانج” بتهريب المكالمات .. الاجابة تضمنها بلاغ شركة المصرية للاتصالات، والذى أوضح أن “أورانج” قامت بإنشاء محطة بمنطقة العوجة في شمال سيناء دون الحصول على موافقة الجهة المالكة للبرج المعدنى، ومن خلالها تمكنت من تمرير المكالمات.

كما قامت الشركة بتركيب أجهزة هوائية متكاملة أكثر من العدد المسموح به دون مراعاة المعايير والاشتراطات الصحية والبيئية والمسافات الرأسية بين مركز الهوائيات، التي قررها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ودون الحصول على تراخيص الجهات المختصة قبل البدء في تركيبها.

وقضت محكمة النقض، يوم الخميس الماضى، برفض وقف تنفيذ حكم محكمة القاهرة الاقتصادية بتغريم شركة “أورانج” 49 مليون جنيه لصالح الشركة المصرية للاتصالات.

وكانت محكمة القاهرة الاقتصادية فى القضية المرفوعة من الشركة المصرية للاتصالات ضد شركة أورانج مصر قضت بتغريم الثانية مبلغا قدره 49 مليون جنيه تعويضًا عن الخسائر، التي لحقت بـ”المصرية” نتيجة تمريرها مكالمات غير شرعية لدولة إسرائيل، فتقدمت “أورانج” بطلب للنقل بوقف تنفيذ الحكم، إلا أن المحكمة قضت بقرارها المتقدم.

CNA– إيهاب عمر

موضوعات ذات صلة