لأول مرة..مصر تبدأ إجراءات تشغيل أوتوبيسات بسرعة المترو على الطريق الدائري

شهد كامل الوزير، وزير النقل المصري، اليوم الاثنين،  توقيع مذكرة تفاهم، لإعداد  دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية الخاصة بإنشاء نظام نقل سريع للحافلات المميزة على الطريق الدائري حول القاهرة الكبرى (اتوبيساتBRT ).

ونظام BRT يضاهي في سرعته المترو والقطارات، و عتمد على حافلات ذات سعة كبيرة تسير على مسارات مخصصة.

وستشمل الدراسة الوحدات المتحركة، المحطات، ونظام التذاكر الإليكترونية، معلومات الرحلة وأماكن عبور المشاة والانتظار عند المحطات والتكامل مع باقي وسائل النقل.

وتم توقيع مذكرة التفاهم بين وزارة النقل ممثلة في جهاز تنظيم النقل البري الداخلي والدولي وتحالف  ( BRT RR حافلات النقل السريع بالطريق  الدائري) والذي يتكون من: تحالف عالمي بقيادة شركة ترانس ديف الفرنسية وشركاؤها من الشركات الوطنية المصرية مممثلة في  أوراسكوم، و مواصلات مصر وشركة وسائل النقل ام سي في.

وأكد الفريق مهندس كامل الوزير  أن هذا التوقيع يأتي في إطار توجيهات القيادة السياسية بالتوسع في إنشاء شبكات نقل حديثة  وتعظيم منظومة النقل الجماعي في  مصر.

حيث سيتم لأول مرة في وسائل المواصلات في مصر تسيير أتوبيسات   BRT  (  اتوبيسات سريعة تسير في مسارات منعزلة وذات سعة كبيرة ) على الطريق الدائري حول القاهرة الكبرى و الذي يعتبر أهم المحاور المرورية بالقاهرة الكبرى حيث يمر عليه ما يقرب من 213 ألف سيارة يومياً.

ولفت إلى  أهمية سرعة الانتهاء من هذه الدراسات  لسرعة البدء في تنفيذ هذا المشروع الهام الذي يعد طفرة كبيرة في وسائل المواصلات ولمجابه زيادة الطلب علي النقل عند انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية وتوفير خدمات نقل تتماشي مع النهضة الحضارية التي تشهدها محاور القاهرة المرورية.

بالإضافة إلى أنه سيساهم في تخفيف الزحام المروري بطول الطريق وامتصاص الاختناقات المرورية على مداخل القاهرة الكبرى وكذلك تقليل استخدام السيارة الخاصة ومنع وقوف  الميكروباص على الطريق الدائري  و تقديم خدمة نقل مميزة وجاذبة للركاب من حيث الجودة والأمان في التشغيل والإتاحية وسهوله الوصول للمحطات.

ولفت إلى أن هذا المشروع سيكون هو نقطة الانطلاقة لهذه النوعية من المواصلات في مصر وخاصة في القاهرة والاسكندرية اللتان تتسمان بكثاقة السكان

وأضاف أن هذا المشروع سيتكامل عند تنفيذه  مع شبكة النقل بشكل مثالي والربط مع وسائل النقل الأخرى الحالية والمستقبلية من حافلات ومونوريل ومترو الأنفاق وخطوط السكك الحديدية  والقطار الكهربائي الخفيف LRT وكذلك سيرتبط مع مواقف الأقاليم على الطريق الدائري مثل موقف المنيب، المرج، ومركز النقل الجديد.

وأضاف أنه  فور الانتهاء من الدراسة سيتم تحديد النموذج الاستثماري والتكلفة الكلية للمشروع.

وأشار إلى أنه روعي في الأعمال التي يتم تنفيذها حاليا للتطوير الشامل للطريق  الدائري الانشاء المستقبلي لمسارات ومحطات هذه النوعية من الاتوبيسات.

ولفت إلى أنه بعد الانتهاء من أعمال التطوير والتوسعة سيصبح  الطريق بعدد 7 حارات بكل اتجاه، عدا كوبري المنيب  فسيصبح 8 حارات بكل اتجاه.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة