مؤتمر لوضع خطة تنفيذ المشروعات العقارية الكبرى بمصر

ESKAN

ينطلق يوم 19 ابريل الجارى مؤتمر” التجربة المصرية الجديدة للإعمار “،والذى تشهد فعالياته مجموعة كبيرة من الجلسات النقاشية، التى تضم ممثلين من كبريات شركات الاستثمار العقارى والمقاوليين، ومسئولي الدولة، لوضع خطة عمل لتنفيذ المشروعات العقارية الكبرى التى طرحتها الدولة خلال مؤتمر القمة الاقتصادية وعلى رأسها العاصمة الادارية الجديدة، بالإضافة إلى مشروع المليون وحدة.

وستستعرض هيئة المجتمعات العمرانية الخطط التفصيلية لمشروعات الإعمار الكبرى التى تراهن عليها القيادة السياسية فى تحقيق التنمية الاقتصادية، وكيفية مشاركة القطاع الخاص بها، والتسهيلات الجديدة المقدمة من قبل الدولة فى هذا الإطار، وذلك أمام 300 مستثمر يمثلون كبريات شركات الاستثمار العقارى والمقاولات، وأيضا ممثلين المؤسسات المالية المنوط بهم تمويل هذه المشروعات ، بالاضافة إلى رئيسى هيئة الرقابة المالية والبورصة المصرية، والمسئولين عن استحداث آليات تمويل جديدة تساعد وتؤهل الشركات على تعزيز قدراتها المالية .

من جانبه قال حسن عبد العزيز رئيس الاتحاد المصرى لمقاولي التشييد والبناء ، أن المؤتمر سيشهد مشاركة واسعة من شركات المقاولات المصرية، لعرض مدي قدراتها الفنية والمالية على تنفيذ مخططات البلاد التنموية وفقاً للمواعيد والمواصفات المحددة.

وأشار إلى أن المؤتمر يمثل فرصة جيدة لتيسير التواصل بين كافة أطراف منظومة البناء الرسمية وغير الرسمية ومناقشة التحديات وتقديم الحلول وتذليل العقبات، بالإضافة إلى تقييم مراحل التنفيذ فى المشروعات القومية ورصد ما يطرأ من معوقات تحتاج إلى حلول فورية.

وأكد على  جاهزية قطاع المقاولات لمواكبة حجم الأعمال المستهدفة بالسوق المحلية خلال السنوات المقبلة، ومشاركة الدولة فى تنفيذ المخططات التنموية المستهدفة لها، حيث يمثل قطاع المقاولات ذراع الدولة فى تحقيق التنمية المستهدفة، كما يمثل القطاع القاطرة الأولى لإعادة تنمية الاقتصاد الكلى للدولة ويتوقف على نشاطه إعادة تحريك ما يقرب من 100 صناعة مختلفة ترتبط به.

من جانبه قال حسين صبور، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، ورئيس مجلس إدارة شركة الأهلي للتنمية العقارية، أن تنفيذ المشروعات بنظام الشراكة يمكن من تنفيذ مجتمعات عمرانية جديدة متكاملة يمكن من خلالها الخروج من الحيز العمراني الضيق.

CNA– محمد عادل

موضوعات ذات صلة