مؤسسة مالية: البنك المركزي يتجه لإجراء خفض كبير في الفائدة على المدى المتوسط

أفادت مؤسسة جولد مان ساكس الأمريكية، وهي أحدى أكبر المؤسسات المالية العالمية، أن البنك المركزي المصري يستهدف على المدى المتوسط خفض أسعار الفائدة لتصل إلى معدلات فائدة حقيقية في حدود 2.5% نزولاً من 6.5% في الوقت الحالي.

وأوضحت المؤسسة أنه بافتراض أن التضخم سيرتفع نحو 2% من معدلاته الحالية، فإن البنك المركزي سيقوم بعد ذلك بخفض أسعار الفائدة بنسبة الـ 2% المتبقية.

وذكرت مؤسسة جولدمان ساكس، في تقرير أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن تحركات أسعار الفائدة تعتمد بشكل كبير على تحقيق التوازن بين توقعات التضخم لدى البنك المركزي المصري وحماية تدفقات الاستثمارات الأجنبية.

وأشارت إلى أنه على الرغم من وجود مجال لخفض أسعار الفائدة بالسياسة النقدية في الوقت الراهن، إلا أن السيناريو الأساسي الذي تتوقعه جولدمان ساكس هو أن البنك المركزي المصري سيظل في وضع الانتظار والمراقبة والإبقاء على أسعار الفائدة على المدى القريب دون تغيير للحفاظ على معدل الإقبال على الاستثمار في أدوات الدين المصرية وأفضلية العائد.

وتنظر لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري يوم 24 سبتمبر الجاري تعديل أسعار الفائدة على الايداع والاقراض، في اجتماعها الدوري برئاسة طارق عامر محافظ البنك المركزي.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة