مؤشر أمريكي: سعر الدولار الحقيقي لا يستحق سوى 7 جنيهات مصرية

بيج ماك: قيمة العملة الأمريكية أقل من نصف السعر الحالي أمام الجنيه

أفاد مؤشر بيج ماك اندكس الأمريكي، في تقريره للربع الثاني من العام الجاري 2020، أن قيمة الدولار لا تعادل سوى 7.36 جنيهًا بدلًا من 15.95 جنيهًا وقت إعداد التقرير.

وأوضح المؤشر أن الجنيه المصري مقيّم بأقل من قيمته الحقيقية أمام الدولار بنحو 53.88%.

واستطاع الجنيه المصرى تحقيق مكاسب أمام الدولار الأمريكي خلال الشهور العشرة الأولى من العام الحالى 2020 بلغت نحو 35 قرشا، وكان متوقعًا أن تكون مكاسبه أكبر لولا تأثيرات أزمة كورونا السلبية على كافة اقتصادات العالم.

وقال مصرفيون إن الأداء القوي للجنيه المصري خلال العام الحالي 2020 رغم ما تشهده الأسواق العالمية من تقلبات حادة يعكس الثقة في الاقتصاد المصري ونجاح السياسات الاقتصادية والنقدية المتبعة، والتي أدت إلى ارتفاع التدفقات النقدية من العملات الصعبة على البنوك، بجانب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وغير المباشرة.

وقال محمد فتحي الخبير المصرفي إن ارتفاع الجنيه أمام الدولار يرجع إلى الأداء القوي للاقتصاد المصري في مواجهة كورونا والتحسن الملموس في الوضع الاقتصادي وتحسن الموارد الأجنبية نتيجة حزمة الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي المصري لتقليص الآثار السلبية لفيروس كورونا، وارتفاع تدفقات المحافظ وصمود الاحتياطي من النقد الأجنبي خلال الأشهر الأخيرة.

وأشار إلى أن السوق المصرية شهدت منذ منتصف يونيو الماضي عودة قوية للمستثمرين الأجانب لضخ استثماراتهم في سوق المال المصرية، وانتعشت استثمارات الأجانب في أذون الخزانة المصرية لتتجاوز 21 مليار دولار، منوها بأن تحويلات المصريين العاملين بالخارج لها دور كبير في زيادة حجم الاحتياطي الأجنبي وتحسن أداء العملة خلال الفترة الماضية.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة