مئات الالاف يحتشدون أمام البنوك الهندية بسبب قرار مفاجىء للحكومة

indiaa

توافد مئات الآلاف من الهنود،اليوم السبت، لليوم الثالث على التوالي، أمام البنوك لاستبدال نقودهم بعد قرار مفاجئ للحكومة بالتحقق من التهرب الضريبي.

وسحبت الحكومة الهندية أوراقا نقدية ذات فئة عالية في خطوة تهدف إلى الكشف عن ثروات بمليارات الدولارات تتحقق من خلال التهرب الضريبي،وهو ما دفع حشودا من المواطنين للتوجه إلى البنوك والانتظار لساعات طويلة من أجل استبدال الأوراق النقدية من فئة 500 و1000 روبية التي ألغيت الأسبوع الماضي.

علما أن الجماهير الغفيرة أجبرت البنك المركزي الهندي على إغلاق أبوابه في وجههم خلال اليوم الأول للقرار، بسبب عجزه عن القيام بجميع الخدمات ،وتمثل هذه الأوراق أكثر من 80% من العملة المتداولة مما جعل الملايين دون نقود وأنذر بتعطيل قطاعات كبيرة من الاقتصاد الهندي ،وطلبت الحكومة من الناس إعادة الروبية فئة 500 و1000 روبية بحلول 30 ديسمبر.

وتهدف الحكومة من هذا القرار، إلى التخلص من “الاقتصاد الأسود” وهو وصف يستخدم على نطاق واسع لوصف التعاملات التي تحدث خارج القنوات الرسمية والتي قد تمثل ما يصل إلى 20% من الناتج المحلي الإجمالي وفقا لشركة أمبيت للاستثمار.

CNA– الخدمة الاخبارية،،وكالات

موضوعات ذات صلة