مباحثات لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين “مصر” و”كينيا”

TAREK KABEL

قال طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إن ثمة سعى لتفعيل اتفاق التجارة الذى تم توقيعه خلال اجتماعات اللجنة المشتركة الأخيرة بين مصر وكينيا فى ينايرعام 2013 والذى يؤسس لإنشاء لجنة تجارية مشتركة بين البلدين، تهدف لحل المنازعات التجارية وبحث سبل تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية بينهما.

وأوضح ، فى بيان له اليوم، على هامش لقائه مع أدان محمد، وزير التصنيع والتجارة الكينى، أنه تم بحث سبل تعزيز وتعميق التعاون الاقتصادى والاستثمارات المشتركة بين البلدين، وضرورة اتخاذ خطوات فعالة لتنظيم وفتح آفاق جديدة لتنمية العلاقات التجارية خلال المرحلة المقبلة.

وذكر الوزير أن اللقاء استعرض موقف المفاوضات الخاصة بمنظمة التجارة العالمية والتى تستضيفها مدينة نيروبى، خاصة فيما يتعلق بالدول النامية والأقل نمواً، مشيداً فى هذا الصدد بالتنظيم الرائع للمؤتمر من قبل الحكومة الكينية.

كما تناول الوزيران أهمية توسيع حجم العلاقات الاقتصادية المشتركة خاصة فى ظل ارتباط الجانبين باتفاقية الكوميسا وأيضا اتفاق منطقة التجارة الحرة بين التكتلات الأفريقية الثلاث الكوميسا – تجمع دول شرق أفريقيا – السادك) والتى تم التوقيع على الاتفاقية الخاصة بها فى شهر يونيو 2015 بشرم الشيخ.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة