مجلة “تايم” الأمريكية: سنة 2020 هي الأسوأ في تاريخ البشرية

اعتبرت مجلة “تايم” الأمريكية أن سنة 2020 هي أسوأ سنة عاشها البشر على الإطلاق، مبرزة على غلاف عددها الأخير عبارة “2020.. أسوأ سنة على الإطلاق”.

وذكرت الصحفية ستيفاني زاتشاريك، في تقريرها بالمجلة أن السنة الجارية هي الأسوأ بالنسبة لغالبية الأمريكيين وباقي سكان العالم، ورسمت صورة قاتمة عن سنة تخللتها “جائحة واحتجاجات وتكرار لكوارث بيئية تظهر مدى تدميرنا للطبيعة”.

في المقابل، أعربت زاتشاريك عن تفاؤلها بما قد تحمله السنة القادمة، مشيرة إلى أن “الحياة ليست دائما إشراقة شمس جميلة، فأحيانا يتعين علينا أن نمر بساعات مظلمة قبل ذلك بقليل”.

وقوبل غلاف المجلة بانتقادات حادة لرواد مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين أن قضاء بضعة أشهر داخل المنازل لا يقارن بالحروب الكبرى التي شهدها العالم في القرن العشرين.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة