مجلس النواب يناقش مشكلة ملوحة المياه بـ”المغرة” مع رئيس شركة الريف المصري

ناقش أعضاء لجنة الزراعة والري بمجلس النواب مع رئيس شركة الريف المصري، خلال اجتماع جرى مساء أمس الاثنين، مشكلة ملوحة المياه بمنطقة المغرة، وهي المنقطة التي تعد أحد أهم محاور مشروع المليون ونصف مليون فدان.

وأشار اللواء عمرو عبدالوهاب رئيس مجلس إدارة شركة الريف المصري، إلى أن هناك تحدٍ كبير في منطقة المغرة، بسبب زيادة ملوحة المياه بها، وهو ما نسعى لمواجهته خلال الفترة المقبلة.​

وحول عدد من التساؤلات والمطالبات باللجنة، بشأن توصيل المياه لمشروع المغرة، من خلال محطة المعالجة المزمع إنشاؤها، بالقرب من منطقة المشروع، قال اللواء عمرو عبد الوهاب، إن إنتاج تلك المحطة من المياه، مخصص لزراعة نحو 500 ألف فدان بمنطقة العلمين، ويصعب إيصالها للمغرة.

وعقدت لجنة الزراعة والري بمجلس النواب، اجتماعًا مساء أمس، برئاسة النائب هشام الحصري، رئيس اللجنة، لمناقشة التحديات التي تواجه مشروع الـ1.5 مليون فدان، بحضور اللواء عمرو عبدالوهاب رئيس مجلس إدارة شركة الريف المصري.

وقال الحصري، إن الاجتماع يأتي استكمالًا لما بدأته اللجنة من قبل في الفصل التشريعي السابق، بشأن مناقشة المشكلات والتحديات التي تواجه مشروع الـ1.5 مليون فدان، والوقوف على ما تم تنفيذه من توصيات اللجنة من قبل بشأن حل المشكلات التي تواجه المشروع.

وأكد الحصري، أهمية ذلك المشروع القومي، الذي يتبناه الرئيس عبدالفتاح السيسي، في تحقيق التنمية الزراعية وزيادة حجم الإنتاج والتصدير للمنتجات الزراعية، إضافة إلى بناء استثمارات صناعية من خلالها، وتوفير فرص عمل، وخلق مجتمعات عمرانية جديدة.

وأوضح الحصري: “بالفعل تم الالتزام بتنفيذ توصيات اللجنة، بشأن حل مشكلات الاتصالات بمناطق المشروع، وتم التعهد خلال الاجتماع من خلال ممثل وزارة الصحة، بإمداد الوحدات الصحية التي تم إنشاؤها بمناطق المشروع، بالأطباء والمعدات الطبية اللازمة، خلال شهر مارس المقبل”.

وتابع رئيس لجنة الزراعة: “أيضًا تم إعلان أنه جارٍ التنسيق حاليًا، مع الجهات المعنية لإنهاء مشكلة الكهرباء، بعد إعداد المقايسة اللازمة بشأنها، مؤخرًا”.

وأكد اللواء عمرو عبدالوهاب، رئيس شركة الريف المصري، اهتمام الشركة بالانتهاء من البنية التحتية بمختلف مناطق المشروع، مشيرًا إلى أن هناك مساهمة كبيرة من الدولة في تكاليف البنية التحتية لمشروع الـ1.5 فدان.

وأعلن أنه تم التنسيق مع كل من المركز القومي للبحوث الزراعية وأكاديمية البحث العلمي؛ لإنشاء أول مراكز بحثية في مناطق المشروع؛ لتقديم الخدمات البحثية للمنتفعين من المشروع.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة