محافظ البنك المركزي يوضّح سبب استقرار سعر الجنيه أمام الدولار

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، اليوم الأحد، إن الوضع الحالي للاحتياطي النقدي الأجنبي في مستوى قوي وآمن، وهو ما أدى إلى استقرار أسعار الصرف، وتحقيق سيولة في النقد الأجنبي.

وأضاف عامر، خلال اجتماع مع د.مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أن الأوضاع الجيدة لمستوى النقد الأجنبي كان له بالغ الأثر في تجاوز تداعيات كورونا خلال العام الماضي.

وسجل متوسط سعر صرف الدولار الأمريكي في البنوك، اليوم الأحد، 15.64 جنيهًا للشراء و15.74 جنيهًا للبيع.

وأشاد طارق عامر بالتعاون الكامل بين الحكومة، موجها الشكر لرئيس الوزراء.

كما استعرض المحافظ النشاط العام للقطاع المصرفي والبنوك، حيث تم التأكيد على قوته واستقرار أدائه خلال اختبارات وضغوط جائحة “كورونا”، وكذلك القدرة على تحمل الصدمات والمخاطر.

من جانبه أكد رئيس الوزراء الأهمية التي يوليها للتنسيق الدائم بين الجهات المسئولة عن ضبط الأداء النقدي والمالي للدولة؛ من أجل الحفاظ على ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي أنجزته الدولة خلال الفترة الماضية.

وأشار إلى الجهود المبذولة لجذب الاستثمارات، وحل مشكلات المستثمرين، وتشجيع الصناعة الوطنية، وتخفيض الفجوة بين الواردات والصادرات، وكذا ترشيد الإنفاق العام وتشجيع الاستهلاك.

ووجه رئيس الوزراء الشكر لمحافظ البنك المركزي على التنسيق التام مع الحكومة في مختلف الملفات، لتحقيق المصلحة العامة للدولة والاقتصاد المصري.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة