محافظ الجيزة يطلب من مستثمر موافقة الرئيس السيسي لتسليمه أرض المشروع!

عرض برنامج “المصري افندي” الذي يقدمه الاعلامي محمد على خير شكوى لمستثمر عرف نفسه في مداخلة هاتفية بأن اسمه “رامي” وأنه بمشاركة مستثمرين شباب أخرين حصلوا على قطة أرض بمزاد علني لإقامة مشروع مطعم، إلا أن المحافظة تتعنت في تسليمهم أرض المشروع.

وأوضح “رامي”، في مداخلته، أنه حصل على كافة الموافقات من الدفاع المدني والأثر البيئي ومعهد بحوث النيل والصرف الصحي، إلا أن المحافظ ورئيس الحي تعنتا في إقامة المطعم.

وذكر المستثمر أنه لجأ إلى نائب الدائرة في محافظة الجيزة وهو النائب محمد فؤاد للتدخل لدى المحافظ وحل المشكلة، إلا أن المحافظ طلب من المستثمر والنائب الحصول على موافقة من رئيس الجمهورية.

واستنكر الاعلامي محمد على خير طلب المحافظ موافقة رئيس الجمهورية قائلًا :” مجموعة شباب تريد إنشاء مشروع وحاصلة على الموافقات ويطلب منهم موافقة رئيس الجمهورية .. كيف ذلك .. رئيس الجمهورية مشغول بما يكفي”.

ووجه المستثمر شكواه من خلال البرنامج إلى رئيس مجلس الوزراء لحل المشكلة التي تعيق إتمام مشروع حصل على أوراقه وموافقاته كاملة كما يؤكد ذلك.

وكان النائب محمد فؤاد، عضو مجلس النواب عن دائرة العمرانية، قد تقدم بطلب إحاطة موجه إلى وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوى، ووزير الزراعة الدكتور عزالدين أبوستيت، ووزير الرى الدكتور محمد عبدالعاطى، بشأن تضارب جهات الولاية على أراضى طرح النهر.

وقال “فؤاد” في طلب الإحاطة: “هناك حالة من التضارب والتخبط بين الجهات التنفيذية، فيما يتعلق بالولاية على أراضى طرح النهر، مشيرًا إلى توارد المشكلات المتعلقة بتلك الأراضى، من جانب بعض المتضررين، من مسألة تضارب الولاية عليها”.

وذكر عضو مجلس النواب فى بيانه، أن الواقعة المتعلقة بأرض المشتل الكائنة بأسفل كوبري 15 مايو، والتي تقع حالًا تحت تعامل حى العجوزة، والتى تم ربطها بقرار إسناد من جانب هيئة النظافة والتجميل إلى إحدى الشركات الخاصة للاستثمار فيها، وبناء على ذلك، فإن تعامل حى العجوزة على تلك الأرض، أو تعامل المحافظات أو الوحدات المحلية، على أراضى طرح النهر بشكل عام، يعتبر مخالف لنصوص القانون رقم 7 لسنة 1991.

CNA– الخدمة الاخبارية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.