محكمة سويسرية تغّرم مصر 2 مليار دولار لصالح اسرائيل

قضت المحكمة الفيدرالية السويسرية العليا ،أمس الجمعة، بتغريم مصر ملياري دولار لصالح شركة الكهرباء الإسرائيلية على خلفية “خرق العقود السابقة” المبرمة بين الجانبين.

وأوضحت المحكمة انها تحمّل الهيئة المصرية العامة للبترول، والشركة المصرية القابضة للغاز الطبيعي “إيجاس” “مسؤولية الأضرار الناجمة عن الهجمات المتكررة على خط الأنابيب الذي يمر بصحراء سيناء شمال شرق إسرائيل”.

وكانت الشركتان المصريتان، قد طعنتا بحكم سابق صادر عن المحكمة السويسرية المذكورة في ديسمبر 2015، قضى بتغريمهما بـ1.73 مليار دولار.

وفي أعقاب الحكم المذكور، أكدت وزارة البترول المصرية التي نأت بنفسها عن خلاف الشركات المصرية الإسرائيلية، أن الهيئة المصرية العامة للبترول، والشركة المصرية القابضة للغاز الطبيعي “اعتبرتا قرار المحكمة السويسرية باطلا وأعلنتا نيتهما الطعن بالحكم حسب الإجراءات القانونية المرعية”.

ودولة الاحتلال الاسرائيلى في هذه الأثناء تتطلع لتصدير غازها إلى دول الجوار عبر الأراضي والمياه المصرية، إلا أن القاهرة جمدت المباحثات بهذا الصدد بعد الحكم السابق ضد الشركتين المصريتين آنفتي الذكر، واشترطت تسوية جميع الخلافات بين الشركتين المذكورتين ودولة الاحتلال لاستئناف المفاوضات حول مشاريع ضخ الغاز الإسرائيلي عبر أراضيها.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة