مصرفيون: الحكومة المصرية قد تطرح بنكين للبيع فى 2015

رامز 122
هشام رامز ،محافظ البنك المركزى

 

قال محللون مصرفيون ،اليوم الخميس، إن البنك المركزى بالتعاون مع الحكومة قد يفتح ملف طرح الحصص المملوكة له فى بنكين خلال عام 2015 ،موضحين أن ذلك سيدعم الاحتياطى النقدى للبلاد،ويعزز من قدرة الحكومة على مواجهة عجز الموازنة.

ومن جانبه أشار د.هشام ابراهيم ،المحلل المصرفى واستاذ التمويل بجامعة القاهرة،فى اتصال هاتفى لوكالة كاش نيوز ،إن البنك المركزى يمتلك حصة تصل إلى 49.3% فى البنك العربى الافريقى،كما يمتلك 99.9% من المصرف المتحد،موضحًا أن ثمة خطة لبيع حصص المركزى فى البنكين كانت مقررة فى 2011 إلا أنها تأجلت بسبب ظروف السوق وعدم الاستقرار السياسى والاقتصادى.

وأشار ابراهيم إلى أن البنكين مؤهلين للطرح فى الوقت الراهن حيث خضع المصرف المتحد لعمليات إصلاح طيلة السنوات الماضية عظمت من قدرته على تحقيق أرباح،إضافة إلى أن أداء البنك العربى الافريقى يشير إلى إمكانية تحقيق عائد كبير فى حالة بيع حصة المركزى فيه.

وأضاف هشام ابراهيم أنه إذا ما نجح مؤتمر مارس المقبل، وشهد السوق إقبالًا استثماريًا كبيرًا،فإنه من المتوقع أن يقوم البنك المركزى بالتعاون مع الحكومة بفتح ملف طرح هذه المساهمات للبيع سواء لمستثمر استراتيجيى أو فى سوق المال،بحسب جدوى الدراسات خلال النصف الثانى من 2015.

وكان محمد عشماوى ،رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد، قد أكد فى تصريحات سابقة أن البنك المركزي سيتخارج من ملكية المصرف المتحد على مراحل ،ويمتلك البنك المركزي المصري نسبة 99.9% من المصرف المتحد، الذي أنشىء في یونیو 2006 نتيجة دمج ثلاثة بنوك مصرية، هي بنك النيل والمصرف الإسلامي الدولي للاستثمار والتنمية والبنك المصري المتحد.

وتطورت ميزانية المصرف المتحد التي بلغت نهاية شهر ديسمبر 2013 نحو 20 مليار جنيه، مقابل 4.5 مليار جنيه عند إنطلاقه عام 2006، بعد أن نجحت إدارة المصرف في تخفيض حجم المديونيات المتعثرة إلى 2.2 مليار جنيه بنهاية 2013، مقابل 4.8 مليار جنيه في 2006.

ومن جانبه ذكر د. ابوضيف عبدالمجيد  ،الخبير المصرفى،أن البنك المركزى مُلزم بطرح مساهماته للبيع،وذلك لأن امتلاكه بنوك يخالف القانون، حيث لا يستقيم أن يكون البنك المركزى مالكًا ورقيبًا فى ذات الوقت.

وأوضح عبد المجيد أن البنك المركزى أجرى اصلاحات كبيرة منذ عام 2003 ،وتمكن من تعزيز قدرة البنوك على امتصاص الصدمات،وذلك من خلال إدارته السابقة بقيادة د.فاروق العقدة ،ويكملها هشام رامز، المحافظ الحالى،موضحًا أن طرح حصص البنك المركزى فى البنك العربى الافريقى والمصرف المتحد أمر هام لتحقيق عوائد دولارية تدعم الاحتياطى النقدى للبلاد.

CNA – أحمد الحسينى

موضوعات ذات صلة