محللون : نيران الإرهاب بسيناء لن تكسر الاتجاه الصاعد للبورصة

بورصة النيل 12

قلل محللون بالبورصة المصرية أن تؤثر الأحداث فى سيناء على مؤشرات البورصة بشكل مؤثر،مؤكدين أن السوق فى استطاعته امتصاص مثل هذه الأحداث اليومية بأقل قدر من الخسائر التى لا تعدو على كونها وقتيّة،إلا أن البورصة ستستمر فى اتجاهها الصاعد خلال الفترة المقبلة بصفة عامة.

قال أحمد ابوسعدة  ،محلل فني ومدير محافظ بشركة هورايزون لتداول الأوراق المالية ,إن سوق المال في الوقت الحالي في إتجاه صاعد رئيسي وقد تأكد ذلك بإجتياز المؤشر لمستوي المقاومة الهام 9830 نقطة واستطاع تحقيق مستويات وارقام جديدة حيث وصل لمستوي 9978 نقطة وعاود إختبار مستوي المقاومة 9830 نقطة والذي تحول الي دعم في اخر جلسات الاسبوع الماضي وبأحجام تنفيذ ضئيلة تؤكد ضعف القوة البيعية وعدم وجود رغبة حقيقية لدي المستثمرين في الخروج من السوق علي المستويات الحالية .

وبخصوص التفجيرات في سيناء أشار ” ابوسعدة ” إلى أنه حدث مؤثر إلا أن سوق المال بطبيعته لا يغير إتجاهاته الرئيسية نتيجة أحداث يومية وانما يأخذ وقتاً زمنياً لا يقل عن عدة شهور وقد رأينا أمثلة عديدة في تاريخ اسواق المال فعند وفاة ملك السعودية قبل السابق الملك فهد في أغسطس 2005 كان السوق السعودي في اتجاه صاعد وامتص الخبر سريعا واستمر في الصعود .

وكذلك في مصر أثناء تفجيرات شرم الشيخ الشهيرة واستمر السوق المصري في الصعود وحقق مستويات قياسية .

وأفاد ” أبوسعدة ” ان السوق المصري مازال مؤهلاً للصعود خاصة واننا لم نري أي نشاط تصريفي علي الاسهم القيادية وان تأثير الحدث لن يتخطي ان يكون حركة تصحيحية بسيطة ستكون نتيجة إختفاء وتربص مؤقت للمشتري إستغلال للحدث سرعان ما سيظهر عند مستويات الدعوم للاسهم القيادية .

واضاف مازلنا نري ان المؤشر الرئيسي Egx30 علي المدي القصير يستهدف مستوي 10240 نقطة ثم مستوي 10900 نقطة .

ومن جانبه أوضح مصطفي نور الدين ،خبير أسواق المال ومدير فرع تنفيذي لدي شركة ” هورايزون” لتداول الاوراق المالية , فى إفادة لوكالة كاش نيوز، أن تداولات شهر يناير من هذا العام شهدت صعود قرابة 10% فى ظل تحسن المناخ حيث خُفض سعر الفائده وإرتفاع التصنيف والترويج عن المؤتمر الاقتصادى فى مارس ليغلق اعلى منطقه الدعم 9830 نقطة .

وأضاف أن المؤشر الرئيسي Egx30 حافظ على مكاسبه بعد أن شهد عمليات تبديل بين القطاعات وتصدر قائمة الاكثر نشاطاً سهم ” البنك التجارى الدولى ”  صاحب الوزن النسبى الضخم ليحقق اعلى مستوياته اعلى منطقه 55 جنيه فى خلال 6 سنوات , بينما شهد ” مجموعة طلعت مصطفى القابضه ” إرتفاع قوى ليحقق اعلى مستويات.

بالإضافه الي ارتفاع ” سهم جلوبال تيلكوم ” بدعم من الاخبار الايجابية عن قرب إتمام صفقه جيزى المعلن عنها من قبل الاعلام الجزائرى ويليه سهم ” القلعه للاستشارات المالية ” الذى تم التداول عليه بأحجام تداول مرتفعه لم يشهدها من قبل ليقلص من خسائره السابقه.

وأشار ” نور الدين ” الي أن التنويع والتبديل ستكون من سمات السوق خلال الفتره المقبله , وتوقع بحدوث عمليات جنى ارباح فى اول فبراير خصوصاً بعد القلق الذى شهدته سيناء من عمليات ارهابيه قد تذبذب مجرى الاستثمار للتشويش على المؤتمر لكن اعتقد انها ستكون مؤقته وسيحافظ السوق على الدعم الثانى 9690 نقطة فى بدايه تعاملات الاسبوع الاول من فبراير وستكون فرصه للشراء فى حالة كسر منطقه 9830 نقطة وإن تم الثبات إعلاها سيكون المستهدف القريب خلال النصف الاول من فبراير هو منطقه 10200 نقطة كبداية إستكمال الصعود وليس لدينا ما يثير الذعر خصوصاً فى ظل الاخبار الإيجابيه المحفزة خلال عام 2015 .

ومن جانبه أكد ” ريمون نبيل ” خبير أسواق المال , أن مؤشر البورصة الرئيسي Egx30 أغلق على تباين بين المؤشرات ليغلق المؤشر الرئيسى EGX30  على انخفاض  قرب 9843 لليوم الثانى على التوالى بعد ان حقق مستوى 9978 نقطة بوسط الاسبوع السابق كأعلى مستوى للمؤشر منذ الازمة العالمية حتى الان بدافع من قرار المركزى بتخفيض الفائدة خلال الايام الماضية.

وقال ” نبيل ” إننا نراقب مستوى 10000 نقطة والذى لم يستطيع المؤشر إختراقه حتى الان بعد عدة محاولات سابقة ولذا نضع مستوى 10000 نقطة الى 10168 نقطة كمستويات مقاومة فى الوقت الراهن قد تعوق الصعود مؤقتاً مع وضع مستوى 9780 نقطة كمستوى حفاظ على الارباح حين الاغلاق بأسفله لإعادة إختبار مستوى 9600 نقطة .

ونصح ” نبيل ” بعدم فتح مراكز شرائية بالهامش بأسهم المؤشر التى قد اتت بمستهدفها الصعودى وقرب مقاومات فى الوقت الحالى تجنباً للمخاطر , ومازالت الرؤية ايجابية على المدى الطويل للمؤشر بالمزيد من تحقيق مستويات صعودية جديدة .

وبخصوص سهم ” البنك التجارى الدولى ” صاحب الوزن النسبى الاكثر ثقلاً بالمؤشر حيث اغلق قرب مستوى 55.19 نقطة بعد ان حقق مستوى 56.33 نقطة خلال منتصف الاسبوع الماضي محققاً أعلى مستوى سعرى وصل اليه السهم منذ ادراجة فى البورصة حتى الان حيث مازالت نقطة الدعم عند 53.40 ثم  51.70 جنيه.

وكذلك سهم ” اوراسكوم للاعلام والتكنولوجيا ” حيث اغلق مستقراً خلال أخر جلسات الاسبوع عند مستوى  1.29 جنيه ومازال يسير  بمنطقة عرضية بين دعم 1.22 جنيه ومقاومة هامة قرب مستوى 1.37 جنيه فى الوقت الراهن ويتخللها دعم 1.25 وفي حال إختراق 1.37 جنيه لأعلى يتوجه الى 1.45 جنيه كمقاومة اولى ثم 1.50 جنيه .

أما بالنسبة لسهم ” بالم هيلز للتعمير ” أحد أسهم القطاع العقارى الاكثر نشاطاً بالمؤشر حيث أغلق على  4.44 نقطة بعد أن حافظ على دعمه عند4.20 نقطة ليحافظ على ادائه مقارنةً بباقى أسهم القطاع فى أخر جلسات تداول ليصبح اول مقاومة حالية للسهم 4.62 ثم 4.73 جنيه .

وايضاً سهم “القلعة للاستشارات الماليه ” حيث أغلق على ارتفاع عند 3.22 بعد الاقتراب من المقاومة الحالية للسهم بالقرب من 3.32 جنيه ومنطقة دعم اولى  عند مستوى 3.10 جنيه ودعم ثانى قوي عند مستوى 2.97 جنيه .

وتابع ” نبيل ” فيما يخص مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطه Egx70 حيث  اغلق المؤشر اخر جلسات الاسبوع الماضي علي إرتفاع قرب مستوى 576.56 نقطة ومازال يسير المؤشر داخل إتجاه عرضى حتى الان اسفل منطقة 600  نقطة كمقاومة و دعم رئيسى 556 نقطة حتى الان يستخدم كوقف خسائر حال الاغلاق اسفله و 564  نقطة دعم الاسبوع المقبل ومازال قادر على التجربة على مستوى 585 نقطة كمقاومة أولى خلال الجلسات المقبلة ثم 590 نقطة قد يراها المؤشر فى النصف الاول من شهر فبراير .

CNA– محمد أدم

موضوعات ذات صلة