محلل :الأسهم القيادية حافظت على البورصة من مخاوف 28 نوفمبر

قال مصطفى نور الدين، المدير التنفيذى لشركة “هوريزون” للاستثمارات المالية، إن الأسهم القيادية حافظت على أداء البورصة من مخاوف تداعيات فعاليات يوم 28 نوفمبر، التى دعت إليها الجبهة السلفية.

وأشار إلى أن السوق يمر بعملية تصحيحية عرضية ما بين 9100 إلى 9600 على المستوى قصير الأجل والأسعار تتداول فى أدنى مستوياتها.

وأوضح أن الأسعار الحالية للأسهم تتداول أقل من قيمتها وهى الآن فرصة كبيرة للاستثمار وفرصة شرائية للمستثمر متوسط الأجل، خاصة بعد المحفزات الداخلية، والنظرة الخارجية للتصنيف الائتمانى أكثر من مرة فى 2014، متوقّعًا أن تكون آخر موجة تصحيح فى 2014، وأقلهم خطورة.

 

موضوعات ذات صلة