محلل يوضح أسباب تراجع البورصة رغم الأخبار الايجابية

منى مصطفى
منى مصطفى

 

عزت منى مصطفى ،المحلل الفني لدي المجموعة الافريقية،تراجع البورصة اليوم الأحد إلى ضعف مشاركة المتعاملين الذين عمدوا إلى عمليات التبديل بين الأسهم خاصة القيادية التى شهدت إرتفاعات متتابعه لينعكس ذلك على قيم التداولات التى سجلت 392 مليون جنية فقط مع نهاية الجلسة  .

وأنهت المؤشرات المصرية تعاملات اليوم على بعض التراجعات وسط ثبات نسبي على أسعار الأسهم و تراجع ملحوظ بقيم التداولات ،حيث تباين أداء المؤشر الثلاثيني طوال الجلسة ليسود على تحركاته الأداء العرضي ليغلق على تراجع طفيف بحوالي الــ 25 نقطة فقط عند مستوى الــ 9530 نقطة .

كذلك الحال بالنسبة للمؤشر السبعني الذي تراجع بأكثر من الــ 4 نقاط ليغلق عند مستوى الــ 572 نقطة .

وأشارت منى مصطفى إلى أن الجلسة إتسمت اليوم بالتذبذب الواضح على المؤشرات و الأسهم لتأتي جلسة ترقب بين البائع و المشتري وسط الكثير من الأخبار الإيجابية على المستوى المحلي من تخفيض سعر الفائد و الثبات النسبي بأسعار النفط مقابل بعض القلاقل على المستوى الدولي بمنطقة الأتحاد الأوروبي ،

وتوقت المحللة أن تستكمل المؤشرات و الأسهم موجة جني أرباح طفيفه مختبره مستويات الدعم القريبة لحين ظهور مشتري متحمس لتحمل المخاطره تزاماً مع تحسن معدلات السيولة .

وأفادت أن المؤشر الثلاثيني لديه منطقة مقاومة بين الــ 9570 – 9625 نقطة ؛ أما منطقة الدعم بين الــ 9450 ثم 9280 نقطة ،أما المؤشر السبعيني فلديه مقاومة عند 579 – 583 نقطة ؛ أما الدعم عند الـ 570ثم 566 نقطة .

ونصحت منى مصطفى المتعاملين قصيري الأجل بالإستفادة من التذبذبات السريعة على الأسهم في إجراء المتاجرات اليومية خاصة بجلسة الغد بجني جانب من أرباحهم مع بداية الجلسة ، أما متوسطي و طويلي الأجل فينصح ببدء تحديد و إقتناص مراكز شرائية جديده على الأسهم المنتقاه القوية ذات السيولة العالية مع التهدئات و إجراء المتاجرات العكسية ، مع تذكرة بأنه في هذه المرحلة سهمك مؤشرك.

CNA  – محمد أدم

موضوعات ذات صلة