محمود محيي الدين يغادر البنك الدولي ويترشح لمنصب رفيع

أبلغ محمود محيي الدين، النائب الأول لرئيس البنك الدولي، رسمياً، ديفيد مالباس، رئيس البنك الدولي برغبته في ترك منصبه وعدم التمديد له بعد انتهاء الفترة الحالية لمنصبه.

وأصدر البنك الدولي بيانًا أعلن فيه أن د.محمود محيي الدين، سينهي عمله بالبنك الدولي ولن يمدده بعد انتهاء الفترة الحالية لمنصبه التي وبدأت في يناير 2016 وتنتهي في العاشر من يناير 2020.

وطبقًا لمصادر مطلعة فقد ترشح د. محمود محيي الدين، ، لمنصب رفيع من المقرر الإعلان عنه خلال الفترة القادمة ليترك بذلك عمله بالبنك إلى المنصب الجديد.

وكان محمود محيي الدين قد انضم لمجموعة البنك الدولي كمدير للبنك في أكتوبر 2010، كأول مصري وعربي يشغل هذا المنصب ووصل لشغل منصب النائب الأول لرئيس مجموعة البنك الدولي منذ يناير 2016.

وشغل محيي الدين عددًا من المناصب بالبنك الدولي خلال السنوات الماضية من بينها مبعوث خاص لرئيس البنك الدولي لدى الأمم المتحدة لشئون الأهداف الألفية للتنمية، لأمين عام لمجموعة البنك الدولي وسكرتير تنفيذي للجنة التنمية الدولية، وممثل لمجموعة البنك الدولي في مجموعة العشرين.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة