مد مهلة توفيق أوضاع المصانع غير المرخصة حتى 30 يونيو

قرر مجلس إدارة الهيئة العامة للتنمية الصناعية برئاسة مجدي غازي مد المهلة الممنوحة لكافة المصانع المنتجة وغير المنتجة داخل المناطق الصناعية المعتمدة والتي لم تحصل على رخصة التشغيل أو السجل الصناعي الدائم حتى 30 يونيو القادم وذلك لتوفيق أوضاعها والتقدم للهيئة لاستخراج الرخصة والسجل الدائم.

وقال مجدي غازي رئيس الهيئة، إن القرار يأتي في إطار حزمة الحوافز التي تعدها الهيئة لاستقطاب القطاع الصناعي الموازي ليلتحق بالاقتصاد الرسمي وذلك لدعم مخططات التنمية الصناعية وتعميق الصناعة المحلية.

وكانت الهيئة قد أقرت منح مهلة للمصانع القائمة داخل المناطق الصناعية المعتمدة حتى نهاية ديسمبر الماضي لتوفيق أوضاعها من خلال الحصول على رخصة تشغيل أو السجل الصناعي الدائم.

وأضاف غازي، أن الحوافز تضمنت الإعفاء الكامل من غرامات التأخير عن الفترات المهدرة من نهاية آخر مهلة ممنوحة للمشروع على أن يتم سداد التكاليف المعيارية اعتبارا من آخر مهلة تم الحصول عليها.

وكشف أن الحوافز تنسحب على كافة المصانع المنتجة (شريطة إجراء معاينة) وكذا المصانع غير المنتجة، القائمة داخل المناطق الصناعية المعتمدة، غير الحاصلة على ترخيص تشغيل أو سجل صناعي دائم .

وأشار إلى أن الحوافز تشمل إعفاء المصانع المنتجة من تقديم خطاب الضمان الخاص باثبات الجدية، موضحا أن القرار من شأنه فتح المجال لمزيد من المنشآت بالقطاع الموازى  بتقنين أوضاعها من خلال التقليل من الأعباء المالية على المستثمر، حتى لا تمثل عائقا أمامه لتسجيل منشآته والانخراط في الاقتصاد الرسمي المرئي بالنسبة للدولة، ومن ثم يتم وضع السياسات الصناعية على بيانات دقيقة وأسس إحصائية واقعية صحيحة.

كما يعود على المستثمر  بالتمتع بالمزايا العديدة التي تقرها الدولة للمصانع المسجلة ومن أهمها التخفيضات الجمركية على مدخلات الصناعة فضلا عن الحوافز غير المسبوقة التي أتاحها قانون تيسير إجراءات استخراج تراخيص المنشآت الصناعية.

وأوضح رئيس الهيئة بأنه يمكن لكافة أصحاب المشروعات الصناعية والمجتمع الصناعي الاطلاع على الإجراءات الجديدة للحصول على التراخيص وكافة خدمات الهيئة من خلال دليل استرشادي كامل ومفصل على بوابة الهيئة الألكترونية .

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة