مذكرة بحثية: المركزي المصري يتجه لخفض الفائدة 200 نقطة أساس

رجحت مذكرة بحثية صادرة عن بنك الكويت الوطني، اليوم الاثنين، أن يقوم البنك المركزي المصري بخفض الفائدة بنسبة 100 إلى 200 نقطة أساس بحلول منتصف 2020، ما يسهم في تقليص تكلفة خدمة الدين ويقلل من تكاليف القطاع الخاص.

وخفضت المذكرة البحثية من تأثير قرار رفع أسعار الوقود في مصر على معدلات التضخم، وتوقعت أن يسجل خلال العام المالي الحالي 12.5% على الرغم من زيادة أسعار البنزين والسولار والكهرباء مؤخرًا.

وأشارت إلى أنه من المتوقع تراجع التضخم إلى 9% في 2020/2021، وذلك مقارنةً بمعدل تضخم بلغ 20.9% في العام المالي 2017/2018، وأن كان هناك حالة عدم يقين ترتبط بتحركات أسعار النفط والصرف وأسعار المواد الغذائية.

وأضافت أن تراجع التضخم ساعد البنك المركزي المصري من خفض الفائدة 100 نقطة أساس في فبراير 2019.

وترى المذكرة البحثية أن مصر أحرزت تقدما مميزا في مسار تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي، والذي أثمر عن نمو الناتج المحلي الإجمالي من 5.3% في العام المالي 2017/2018 إلى 5.6% في أول 9 أشهر من العام المالي الماضي.

وتوقعت المذكرة البحثية أن يواصل الاقتصاد المصري النمو القوي بنسبة 5.2% خلال العام المالي الحالي 2019/2020، على أن يسجل النمو 5% خلال العام المالي المقبل، بفضل ارتفاع الإنفاق الرأسمالي وانتعاش قطاع السياحة والتزيد المستمر في إنتاج الغاز الطبيعي.

CNA– الخدمة الاخبارية

قد يعجبك ايضا