مسئول: الاحتياطى النقدى لمصر يرتفع إلى مستوى تاريخى بداية 2018

قال مسئول مصرفى إن أرصدة الاحتياطى النقدى لدى البنك المركزى مرشحة للزيادة إلى 40 مليار دولار فى الربع الأول من العام المقبل (2018)، موضحة أن المؤشرات توضح استمرار الزيادة خلال شهر نوفمبرالجارى ولكن بشكل طفيف.

وسجلت احتياطيات النقد الأجنبى لدى البنك المركزى 36.7 مليار دولار بنهاية اكتوبر الماضى، وكان الارتفاع ناتجًا عن تحسن إيرادات مصر من كافة القطاعات المدرة للعملة الأجنبية، إلى جانب ما تحصلت عليه مصر من تمويلات خارجية وعلى رأسها قرض صندوق النقد الدولى، الذى من المتوقع أن يضخ شريحة جديدة بقيمة 2 مليار دولار لمصر بنهاية ديسمبر أو خلال يناير 2018.

وعزا المسئول توقعاته إلى استمرار تحسن كافة القطاعات الاقتصادية، مشيرًا إلى أن معدل النمو الاقتصادى المحقق خلال الربع الأول من العام المالى الجارى 2017-2018 سجل 5.2% وهو معدل نمو اقتصادى مرتفع ويعكس نتائج الإجراءات الاصلاحية التى اتخذتها الحكومة قبل نحو العام.

وأكد أن إيرادات السياحة فى تزايد مستمر ، كما توضح المؤشرات ارتفاع الصادرات وتراجع الواردات بشكل ملحوظ، إلى جانب تحسن التدفقات من التحويلات بالخارج، وإن كانت هناك تحديات وعلى رأسها الديون الخارجية، والتزام البنك المركزى والحكومة بالسداد بدون تأخر، إلا أن التدفقات الكبيرة من النقد الأجنبى تفى بالاحتياجات، كما تعزز قيمة الاحتياطى النقدى.

وأوضح أن شريحة قرض صندوق النقد الدولى البالغة مليارى دولار إلى جانب توفير مصر جزءًا من النقد الأجنبى الذى كان يستخدم فى استيراد الغاز مع نهاية العام الجارى ومع بدء انتاج حقل ظهر يعززان ارتفاع الاحتياطى إلى مستويات أعلى.

وكانت د.هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والاصلا الإدارى، قد أكدت أن القطاعات الستة الرئيسة: الصناعات التحويلية الغاز والبترول التجارة التشييد والبناء والزراعة والأنشطة العقارية والسياحة ساهمت في تحقيق نسبة 80% من النمو الاقتصادي المتحقق خلال الربع الأول من عام 2017/2018، حيث تشكل نسبة مساهمة قطاع الصناعة التحويلية في نمو الناتج حوالي 18.7%، يليها قطاع الاستخراجات، الغاز والبترول 11.2%، وقطاع التشييد والبناء والأنشطة العقارية 15%.

CNA– الخدمة الاخبارية،، محررو كاش نيوز

موضوعات ذات صلة