مسئول : 73 فندقا تحت الانشاء تنتظر تمويل البنوك

TOUR 7867

ناشد د. عاطف عبد اللطيف ،عضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء، محافظ البنك المركزي هشام رامز وجميع البنوك المصرية بعمل خطة سريعة وقوية لدفع عجلة التنمية السياحية .

وأضاف عاطف أن الخطة التي يجب وضعها  تتمثل في التوسع في إقراض البنوك للمشروعات السياحية وتعويم المشروعات المتعثرة  في القطاع بسبب الثورات التي حدثت على مدار 4 سنوات في مصر وأثرت بالسلب على السياحة  وكذلك معاملة القطاع السياحي على أن البلد في حالة حرب كما ذكر الرئيس عبد الفتاح السيسي ويجب ان تتعامل البنوك على هذا الوضع وخفض قيمة الفوائد لان السياحة لم تعد تعمل بكامل طاقتها كما كان قبل ثورة يناير.

وأوضح عبد اللطيف أن هناك أنواعاً مختلفة من المشاكل التى تتعلق بالتمويل في القطاع السياحي وتتمثل على سبيل المثال في مشروعات سياحية متعثرة منذ ثورة يناير وحتي الان ومشروعات سياحة تحت الانشاء من قرى وفنادق سياحية وتحتاج الى استكمال منشآتها ولا يوجد لديها تمويل وقري وفنادق سياحية وشركات نقل سياحي تحتاج الى صيانة ومع المشاكل التي واجهها القطاع على مدار الاربع سنوات الماضية لا يوجد لديها مقدرة مالية للصيانه وتحتاج الي التمويل .

وطالب عبد اللطيف بتشكيل لجنة من الحكومة ممثلة في وزارة السياحة والبنك المركزي واتحاد الغرف السياحية  لدراسة مشاكل القطاع كل على حدى وبحث إمكانية تمويل هذه المشروعات حتى تفيق من عثرتها حيث أنه يوجد في قطاع السياحة مليارات الجنيهات متوقفة ومجمدة  ممثل في المشروعات المتعثرة او التي تحتاج الي استكمال منشآتها او صيانتها.

وذكر عضو مستثمري جنوب سيناء أنه منذ ثورة يناير يوجد بمدينة شرم الشيخ 73 فندقا تحت الانشاء متوقف بطاقة انتاجية 25 ألفا و66 غرفة  وفي منطقة الساحل الممتده بين نويبع وطابا يوجد 304 فنادق بطاقة استيعابية 64 ألف غرفة ونسب اشغال حاليا لا تتعددى 8% ومن هذه الفنادق ما يحتاج الى استكمال منشآته أو يحتاج للصيانة  أو جدولة مديونياته

وأضاف أنه في مدينة الاقصر يوجد قرابة 280 مركبا سياحيا تحتاج الي التمويل ومنحها دفعة قوية لاستعادة نشاطها .

واكد عبد اللطيف أن قطاع السياحة الذي يعمل به قرابة 20 مليون نسمة بين عمالة مباشرة وغير مباشرة ويمثل قرابة 13% من الدخل القومي لمصر بإيرادات تصل الي 14.5 مليار دولار سنويا وهي الاقرب والاسرع في توفير العملة الصعبة يجب تدخل الدولة لإقالته من عثرته من خلال توجيه البنوك بتوفير التمويل اللازم له.

CNA– محمد عادل

موضوعات ذات صلة